سياسة

مليشيا الحوثي ترتكب جرائم إبادة في حجور اليمنية

السبت 2019.3.9 05:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 269قراءة
  • 0 تعليق
عناصر تابعة لمليشيا الانقلاب الحوثي - أرشيفية

عناصر تابعة لمليشيا الانقلاب الحوثي - أرشيفية

كثفت مليشيا الحوثي الانقلابية من جرائمها ضد سكان بلدة "حجور" في محافظة حجة اليمنية، حيث تعرض سكان المنطقة الواقعة في الشمال الغربي لليمن، خلال الأيام الماضية، لأبشع عمليات القمع والإرهاب على يد المليشيا المدعومة من إيران.

وجاء التصعيد الإرهابي الحوثي في مناطق القبائل بمديرية "كشر" من خلال تنفيذ عمليات اختطاف وتفجير المنازل والممتلكات، وتنفيذ جرائم إعدام خارج القانون في منطقة "العبيسة"، واستهداف تفجير صهاريج المياه الخاصة بالمدنيين.


وقال مصدر محلي لـ"العين الإخبارية" إن المليشيا الانقلابية قامت، الجمعة، بقتل "محمد حميد النمشة" وزوجته وعدد من شباب حجور، بإطلاق الرصاص المباشر عليهم، في جريمة غير مسبوقة.

ووفقا للمصدر، فقد قامت المليشيا بتفجير 7 منازل وإحراق 27 صهريج ماء في منطقة "العبيسة" شرقي مديرية "كشر"، في انتقام وحشي من سكان حجور الذين انتفضوا ضدها.

وقوبلت الجرائم الحوثية بتنديد حقوقي واسع، واعتبر ائتلاف منظمات المجتمع المدني في محافظة حجة ما ترتكبه المليشيا الحوثية من أفعال ترقى إلى جرائم حرب، فيما شبه وزير الإعلام بالحكومة الشرعية معمر الإرياني الجرائم الحوثية بحق أبناء حجور بأنها تشبه جرائم تنظيم داعش بحق الإيزيديين في العراق.

صمود القبائل في وجه انتهاكات الحوثي

وعلى الرغم من الانتهاكات إلا أن قبائل حجور لا تزال تواصل الدفاع بشراسة عن مناطقها وصد الهجمات الحوثية، حيث قال مصدر قبلي لـ"العين الإخبارية" إن المعارك على أشدها بالجبهة الجنوبية بين قبائل بني مسلم وحتى امتداد قبيلة "بني سعيد"، في محيط مركز مديرية كشر، التي تتمركز في جبل "طلان" وتواصل كسر أي هجمات لمليشيا الحوثي.


ولفت المصدر إلى أن مليشيا الحوثي لجأت إلى فتح جبهة ثالثة في منطقة "مزرعة" شمال المديرية من اتجاه مديرية قارة، في محاولة منها لكسر القبائل.

وأضاف أن الهجوم الإرهابي للمليشيا عبر منطقة "مزرعة" حرم الأهالي من آخر مصدر في الحصول على مياه الشراب، مشيراً إلى أن رجال القبائل نفذوا هجوماً على مواقع مليشيا الحوثي قرب سوق "العبيسة" ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى بصفوف المليشيا الإرهابية.

ولا تزال مقاتلات التحالف العربي تساند العمليات العسكرية لرجال القبائل، حيث استهدفت تعزيزات حوثية في "المندلة" وأطراف منطقة "العبيسة" شرق كشر.

زعماء القبائل.. تعهد بالقتال حتى الموت

وعملت مليشيا الحوثي الانقلابية خلال الساعات الماضية على شن حرب نفسية ضد سكان حجور، وزعمت أنها سيطرت بالكامل على مديرية "كشر"، لكن زعماء مقاومة حجور أعلنوا عن حلف قبلي تعهدوا من خلاله بالقتال حتى الموت.

وقال مصدر لـ"العين الإخبارية" إن زعماء قبائل حجور "أبومسلم الزعكري" و"عبده محمد السعيدي"، و"محمد حمود العمري" و"علي حزام فلات" أكدوا أنهم سيقاتلون مليشيا الحوثي حتى الموت، ونفوا سقوط منطقتهم.

وكشف المصدر أن الساعات المقبلة ستكون حاسمة، وأن ترتيب الصفوف يجري على قدم وساق بما يمكنها بالظهور بشكل منظم وأقوى من السابق.

تعليقات