سياسة

تقدم نوعي لألوية العمالقة جنوبي الحديدة

الثلاثاء 2018.7.31 09:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 400قراءة
  • 0 تعليق
قوات من ألوية العمالقة في الساحل الغربي - أرشيفية

قوات من ألوية العمالقة في الساحل الغربي - أرشيفية

حققت ألوية العمالقة في الجيش اليمني، وبإسناد من التحالف العربي، الثلاثاء، تقدما نوعيا نحو مركز مديرية الدريهمي، على تخوم الجهة الجنوبية لمطار الحديدة الدولي، غربي البلاد.

وقالت مصادر عسكرية لـ"العين الإخبارية" إن ألوية العمالقة على رأس قوات يمنية مشتركة، حققت تقدما هاما من الجهة الجنوبية والغربية لمركز مديرية الدريهمي، جنوبي الحديدة، بعد معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي الانقلابية.

وذكرت المصادر، أن معارك أخرى اندلعت في الجهة الشمالية لمديرية الدريهمي، بعد توغل ألوية العمالقة والقوات المشتركة صوب منطقة "كيلو 16".

وتمكنت القوات المشتركة، خلال المعارك المندلعة، منذ ظهر الثلاثاء، من تحرير قرية "الدخن" والاقتراب من مركز مديرية الدريهمي، وسط إسناد جوي مكثف من مقاتلات الأباتشي التابعة للتحالف العربي.

ووفقا للمصادر، قامت مقاتلات التحالف بتدمير التحصينات الدفاعية للمليشيات في محيط مركز المديرية، واستهدفت خنادق وسواتر ترابية نصبها الحوثيون كثكنات عسكرية جنوب وغرب مدينة الدريهمي.

كما استهدفت تعزيزات للمليشيا الانقلابية بين منطقة كيلو 16 وزبيد، كانت في طريقها إلى مركز مديرية الدريهمي، وتعزيزات أخرى كانت في منطقة "العرج" بمديرية باجل، مخلفة قتلى وجرحى بصفوف الحوثيين.

وتخوض ألوية العمالقة، في الأثناء، معارك في منطقة الزعفران ومزارع وادي رمان وقضبة والنخيل بالدريهمي لاستكمال تحرير المديرية، والتمهيد لمعركة الخلاص المتمثلة بانتزاع مدينة وميناء الحديدة من أيادي الانقلابيين.

ويأتي التقدم الجديد، عقب وصول تعزيزات ضخمة للقوات المشتركة المسنودة من التحالف إلى بلدات جنوبي الحديدة، في وقت كثفت مقاتلات التحالف من استهداف التعزيزات

وتأتي تطورات القوات المشتركة عقب تعزيزات كبيرة، دفعت بها القوات المشتركة بدعم من التحالف العربي، برا وبحرا إلى مناطق جنوبي الحديدة. بالتزامن مع قصف لمقاتلات التحالف بـ4 غارات تعزيزات حوثية كانت في منطقة العرج بمديرية باجل كانت متجهة نحو مدينتي الدريهمي وزبيد.


تعليقات