سياسة

منتدى باريس للسلام والتنمية يناقش تناقض التقارير الأممية حول اليمن

الجمعة 2018.11.30 02:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 396قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الندوة التي ينظمها منتدى باريس للسلام حول اليمن

جانب من الندوة التي ينظمها منتدى باريس للسلام حول اليمن

انطلقت صباح الجمعة، ندوة بعنوان "تناقض التقارير الأممية.. القانون الدولي وواجب الحماية" بشأن اليمن، والتي تستضيفها العاصمة الفرنسية باريس، وينظمها منتدى باريس للسلام والتنمية برئاسة جمال العواضي رئيس المنتدى، بمشاركة عدد من الخبراء والنشطاء والمنظمات المعنية في باربس وبروكسل وجنيف. 

وتتناول الندوة -بحسب المنظمين- محورين رئيسيين؛ الأول يتعلق بشرح ومقارنات للتقارير المتناقضة الصادرة من الأمم المتحدة بشأن حقوق الإنسان في اليمن، وكذلك تضارب التصريحات الإعلامية من قبل بعض المسؤولين في الغرب مع قرارات مجلس الأمن والقوانين الأممية المعتمدة، وفي هذا الصدد سوف يتعرض المشاركون لتقرير خبراء مجلس حقوق الإنسان كنموذج.. ويركز المحور الثاني على مناقشة كيفية تعزيز العمل الإنساني والإغاثي في اليمن، وأهمية التضامن ودعم العمل الإنساني في اليمن.


ويسعى منتدى باريس للسلام والتنمية إلى طرح توصيات للجهات الأممية المعنية، وإلى الإعلان عن تكوين شبكة تضم عددا من المنظمات الإنسانية للعمل بجدية في اليمن على أرض الواقع، ويشارك في الندوة رياض ياسين سفير اليمن في باريس، والدكتور طاهر بو مدرا الخبير الأممي، وأنيس مسنى المدير التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان في عدن، وفرانسوا غوش أستاذ القانون الدولي، وجون ماهر رئيس المنظمة الفرنسية المصرية لحقوق الإنسان، وفرانك لي دوك الخبير الدولي. 


 وكان جمال العواضي رئيس منتدى باريس للسلام والتنمية قد أكد في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، ضرورة إيجاد آليات جادة وحقيقية وتشكيل شبكة دولية للعمل على دعم العمل الإنساني في اليمن من قبل المنظمات المعنية.


وأضاف أن "هذه الدعوة ليست الأولى التي يوجهها المنتدى في هذا الصدد، فقد سبقها في الإطار نفسه نداء انطلق منذ أشهر في بروكسل، كي تعمل المنظمات الإنسانية والإغاثية في اليمن عبر شبكة دولية قادرة على التنسيق والمتابعة، ونقل الوقائع على الأرض إلى المعنيين في هذه المنظمات".

تعليقات