سياسة

محافظ حضرموت: عناصر مشبوهة تسعى لتنفيذ أجندات إيران وقطر

الخميس 2018.9.6 10:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 557قراءة
  • 0 تعليق
اللواء الركن فرج البحسني محافظ حضرموت - أرشيفية

اللواء الركن فرج البحسني محافظ حضرموت - أرشيفية

وجه محافظ حضرموت اليمنية قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني، كلمة لأبناء المحافظة بخصوص أحداث الشغب التي شهدتها مدينة المكلا أمس الأربعاء واليوم الخميس. 

وأكد محافظ حضرموت، الخميس، أن هناك عناصر تنفذ أجندات إيران وقطر خلال أعمال الشغب التي رُفعت فيها شعارات العداء للتحالف العربي والحكومة الشرعية.

وقال البحسني، في كلمته: "لقد تابعنا أحداث الشغب التي شهدتها مدينة المكلا، التي لا تعبر بأي حال من الأحوال عن مسؤولية وطنية أو أخلاقية".

وأضاف، خلال الكلمة التي حصلت "العين الإخبارية" على نصها الكامل: "لقد أعلنا مساندتنا لكل مطالب أبناء محافظة حضرموت، التي هي جزء لا يتجزأ من مطالب الوطن بصورة عامة، لحمل الحكومة على سرعة اتخاذ الإجراءات الكفيلة لمعالجة وضع انهيار العملة المحلية أمام العملات الأجنبية، وما تسبب فيه من ارتفاعات جنونية لبعض أسعار السلع والمواد التي أرهقت كاهل المواطنين".

وتابع البحسني: "لكننا لسنا على استعداد مطلقاً بأن نسمح لتلك العناصر المشبوهة المنفذة لأجندة وسياسة أسيادها في الاستخبارات الإيرانية والقطرية، أن تعبث بأمننا واستقرارنا، الذي قدمنا من أجل تحقيقه عشرات الشهداء وأريقت الدماء للوصول إلى هذا المكسب الذي يتمناه الكثيرون".

وأوضح: "وجهنا الأجهزة العسكرية والأمنية بحراسة أبناء المحافظة، وتأمين التظاهرات السلمية، إلا أن ما يؤسف له حقا استغلال هذه المسيرات والتظاهرات من قبل بعض العناصر من ضعفاء النفوس".

وأشار البحسني إلى أنه "اتضح فيما بعد، من خلال الشعارات المرفوعة، أن هذه التظاهرات عبّر المشاغبون فيها عن موقف عدائي واضح ضد التحالف والشرعية والسلطة المحلية بالمحافظة، وأظهـرت حقيقة وبصمات دور الاستخبارات الإيرانية الواضحة، التي عادة ما تستغل ظروف ومعاناة الناس الناتجة عن تلك الحرب التي تقودها المليشيات الحوثية بالنيابة عن النظام الإيراني ضد أبناء الشعب اليمني".

ودعا محافظ حضرموت مختلف الفعاليات السياسية والمجتمعية إلى إدانة وشجب مثل هذه الأعمال التخريبية التي تدفع بها قوى خارجية معروفة.

تعليقات