سياسة

اليمن.. الحوثيون يلجأون لتجنيد النساء لمواجهة فرار عناصرهم

الثلاثاء 2017.5.9 10:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 814قراءة
  • 0 تعليق
عناصر الحوثيين في اليمن

عناصر الحوثيين في اليمن

أعلنت جماعة الحوثيين والقوات التابعة للرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، فتح معسكرات تدريب للنساء بعد فرار الآلاف من عناصرهم، خاصة من الأطفال الذين تم تجنيدهم دون علم أهاليهم والزج بهم في المعارك، في العديد من المواقع بالمحافظات اليمنية. 

وبحسب صحف سعودية فإن الحوثيين يهدفون من فتح تلك المعسكرات إلى استعطاف القبائل اليمنية لتقديم أبنائها في المعارك التي تخوضها في المحافظات.

ويقول مراقبون إن "الجماعات التي أوكلت الإشراف على هذه المعسكرات التي تقام في عدد من المنازل بصنعاء تابعة لوزير الشباب والرياضة في حكومة الإنقاذ الوطني حسن زيد، الذي ينتمي لعائلة عبدالملك الحوثي، وذلك من خلال قريبات له ومجندات مع الحوثيين من أسرته".

وأظهرت أشرطة مصورة عرضت عبر وسائل الإعلام التابعة للحوثيين، كشفت مقاطع لتدريب سيدات على استخدام السلاح وقيادة الأطقم والمواجهة في معسكرات ومدارس بالعاصمة صنعاء.

ويقوم الحوثيون بأخذ مجموعة من الفتيات بعد إقناع أهاليهن كذبًا بإقامة دورات تدريبية طبية، ليتم أخذهن لمدة شهر كامل إلى جهة غير معروفة، وتقوم العناصر لاحقًا بصرف مبالغ مالية للمشاركات وإعطائهن أسلحة لتقوم بعض المشاركات بحث الأخريات على حضور تلك الدورات، على حد قولها.

كما يقوم الحوثيون باستخدام مجموعات من السيدات للدخول إلى البيوت بحجة طلب المساعدة ليجمعن معلومات عن أصحابها بهدف معرفة المستوى المعيشي وعدد الأولاد لصاحب المنزل، بهدف فرض الضرائب والتجنيد الإجباري وابتزاز أصحاب تلك المنازل خاصة أولياء الأمور، لدفع مبالغ باهظة مقابل عدم إرسال أبنائهم إلي الجبهات.


تعليقات