سياسة

الانقلابيون يتصدعون.. خلاف الحوثيين وصالح يصل إلى التهديد بالقتل

الخميس 2017.5.4 01:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 5315قراءة
  • 0 تعليق
المخلوع علي عبد الله صالح

المخلوع علي عبد الله صالح

يبدو أن الخلافات بين قائد مليشيا الحوثي الانقلابية والمخلوع علي عبد الله صالح، قد احتدمت بشكل كبير، وذلك بعد تلويح إحدى القنوات التلفزيونية التابعة للحوثيين، بأن قائدهم قد يأمر بقتل علي عبد الله صالح أو اعتقاله. 

القناة التي بثت تقرير بعنوان "من قتل حسين بدر الدين الحوثي" قالت إن من يقف وراء اغتيال حسين الحوثي هو المخلوع صالح وأنه سينال جزائه قريبا جدا، في إشارة واضحة gعمق الخلاف بين ميليشيا الانقلاب بعد عامين من العلاقة الحميمة بينهما.

في الوقت نفسه، حذر قيادي حوثي، علي عبد الله صالح، بأن قائد الحوثيين عبد الملك الحوثي بصدد اعتقاله أو قتله.

وأكد خبراء أن هذا التحذير الذي ورد على لسان القيادي الحوثي يبين الخلافات التي يعيشها الانقلابيون وأنهم يريدون تقديم صالح ككبش فداء لهم عن جرائهم والتخلص منه حتى لا يكون شريك لهم في أي مكاسب يحصلوا عليها.

وقال القيادي، من يتابع تحريض الميليشيا الحوثية للكثير من كوادرها ضد صالح وقيادات حزبه تتضح له الصورة أنهم ينتظرون الوقت المناسب لتقديم رأس صالح مشيراً إلى أن تلك الجماعة كالذئب الجريح الذي يمكن أن يفعل أي شيء قد يمنحه أملاً في الحياة.

وفي سياق متصل، كشفت مصادر يمنية عن أن مليشيا الحوثي بدأت في مهاجمة مخازن السلاح الخاصة بصالح واستولت على أكثر من 7000 قطعة سلاح منه، كما أنها هاجمت بعض المخازن التي لم تستطع الاستيلاء عليها ودمرتها له.

وكانت خلافات كبيرة قد نشبت بين الطرفين قبل أشهر وصلت إلى حد التصفية الجسدية بين الطرفين حيث قامت ميليشيات الحوثي مؤخرا بقتل 15 جندياً من أفراد المليشيات التابعة للمخلوع الهاربين من المعارك في بعض المحافظات اليمنية بتهمة الخيانة.


تعليقات