سياسة

مدير شرطة شبوة لـ"العين الإخبارية": من العار أن أكون وسيطا للإرهاب

ردا على تقرير "أسوشيتدبرس"

الإثنين 2018.8.13 01:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 853قراءة
  • 0 تعليق
مدير شرطة محافظة شبوة اليمنية عوض الدحبول

مدير شرطة محافظة شبوة اليمنية عوض الدحبول

قال مدير شرطة محافظة شبوة اليمنية، عوض الدحبول، إنه يكافح الإرهاب، ولا يمكن أن يقوم بدور وساطة مع العناصر الإرهابية، واصفا هذا الحديث بـ"المعيب".

وفي حديثه لـ"العين الإخبارية"، ردا على تقرير "أسوشيتدبرس"، ذكر الدحبول أنه لن يستمر في منصبه ويرتدي البدلة العسكرية إذا كان وسيطا للإرهاب، لافتا إلى أنه "من العار والمعيب أن يكون وسيطا لمن يقتل ضبّاطه وأفراده".

وأشار إلى أن جميع الأجهزة الأمنية في محافظة شبوة تعمل على تجفيف البؤر الإرهابية، وأنه تم ضبط أكثر من عنصر إرهابي وتسليمهم إلى التحالف العربي، مضيفا: "سنظل اليد القاصمة للإرهاب، وما نشر من تقارير حول قيامي بدور وساطة مع القاعدة عار من الصحة".

وأكد المسؤول الأمني اليمني، أن الإرهاب داء وخطر لا تمكن مهادنته، واصفا من يفكر بأن شخصا اكتوى بنار الإرهاب سيدخل في مصالحة معه بـ"الواهم وغير المدرك للحقيقة".

وقال مدير شرطة شبوة إن "الجهات التي تقف وراء التقارير الأجنبية المتعلقة بالتفاوض مع الإرهابيين أزعجها ما قدمه التحالف العربي في مقارعة الإرهاب"، لافتا إلى أن التقارير التي تتحدث عن دوره وسيطا مع تنظيم القاعدة، روجت لها جهات مأجورة لا يروق لها الاستقرار في اليمن، وهي أدوات إيران ومن يلحق بها.

وتطرق الدحبول إلى تكلفة المعركة على الإرهاب، وقال إنه في عام 2016 تم اغتيال عدد من رجال الأمن بواسطة العناصر الإرهابية الضالة، وقال: "نعيب على من قام بدور مساعد للخلايا الإرهابية سواء كان شيخا أو شخصية اجتماعية أو من أي موقع، لأنها شر وخطر على المجتمع"، مؤكدا أن المعركة مع الإرهاب مستمرة، ولن تتوقف سوى باجتثاثه في محافظة شبوة وربوع اليمن.

تعليقات