صحة

ريم الهاشمي تشيد بدور المنظمات الدولية في مكافحة الكوليرا باليمن

الخميس 2018.10.4 01:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 287قراءة
  • 0 تعليق
ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي الإماراتي

ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي الإماراتي

أشادت ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي الإماراتي، بالجهود التي يبذلها العاملون في مجال الرعاية الصحية في اليمن والمنظمات الدولية، لبدء حملة جديدة للتطعيم ضد الكوليرا بمحافظتي الحديدة وإب.

كانت الأمم المتحدة، بدعم من دول تحالف دعم الشرعية، توصلت إلى اتفاق يتم بموجبه تقليص العمليات العسكرية في المنطقة، بحيث يمكن للعاملين في مجال الرعاية الصحية بدء حملة جديدة للتطعيم ضد الكوليرا في محافظتي الحديدة وإب اليمنيتين، لمدة 4 أيام.

وخلال الفترة من 30 سبتمبر/أيلول إلى 3 أكتوبر/تشرين الأول، أكملت منظمة الصحة العالمية و"يونيسف" والحكومة المحلية والشركاء الدوليون جولة ثانية من حملة لمنع انتشار الكوليرا في الحديدة.

ونجحت منظمة الصحة العالمية في تطعيم 540 ألف شخص، في مناطق حول محافظتي الحديدة وإب، وجاءت هذه العملية في أعقاب الجولة الأولى التي جرى بموجبها تطعيم 387 ألف شخص أوائل أغسطس/آب.

وقالت ريم بنت إبراهيم الهاشمي: "تمثل الكوليرا تهديدا خطيرا على الشعب اليمني، وتواصل قوات التحالف العمل مع الهيئات الصحية الدولية لاتخاذ تدابير عاجلة لمنع انتشار المرض".

وأضافت: "هذا جزء من التزامنا العام بالعمل في شراكة وثيقة مع مختلف هيئات الأمم المتحدة لتوفير المساعدات الإنسانية للشعب اليمني، خاصة الأطفال، سواء في المناطق المحررة أو التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي".

يذكر أن عددا من كبار المسؤولين الإماراتيين التقوا خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي، ممثلين عن الأمم المتحدة لتعزيز برامج المساعدات الغذائية والخدمات الصحية، بهدف تخفيف المعاناة الإنسانية عن أهل اليمن.

وخلال السنوات الثلاث الأخيرة فقط، قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة ما يقرب من 4 مليارات دولار في صورة مساعدات مباشرة لليمن.

وفي وقت سابق من هذا العام، تعهدت دولة الإمارات أيضا بـ465 مليون دولار من خلال الأمم المتحدة لضمان وصول الهيئات متعددة الأطراف العاملة في اليمن إلى المحتاجين دون تمييز.

تعليقات