سياسة

مقتل عشرات الحوثيين بينهم قياديان بارزان في حجة

الأحد 2018.1.14 09:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 773قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من مليشيا الحوثي الانقلابية تشيع أحد قتلاها

عناصر من مليشيا الحوثي الانقلابية تشيع أحد قتلاها

قُتل قيادي حوثي يشغل ما يسمى "رئيس أركان اللواء 25 ميكا" بعبس، مع أحد أقارب وكيل محافظة حجة وعدد من المسلحين الحوثيين في مواجهات مع الجيش الوطني اليمني في جبهة ميدي، بمحافظة حجة، شمال غربي البلاد، وذلك بدعم  ومساندة قوات التحالف العربي لدعم الشرعية بالبلاد.

وقالت مصادر محلية يمنية إن المدعو محمد عبدالله أحسن الحاكم، نائب قائد المليشيا الحوثية في المحور الغربي لميدي، والمعين مؤخراً رئيس أركان اللواء 25 ميكا والمتركز في عبس، قتل مع عدد من مرافقيه في مواجهات مع الجيش الوطني بمدينة ميدي الساحلية.

وذكرت المصادر، بحسب ما أوردته وسائل إعلام يمنية، أن أحد أقارب وليد أبودنيا، وكيل محافظة حجة المعين من الحوثيين، ويدعى عبدالله حسن أبودنيا، قُتل مع العشرات من عناصر المليشيات أثناء قيادته لهجوم على مواقع الجيش الوطني في جبهة ميدي يوم الخميس الماضي.

وبحسب المصادر فإن القتيلين من أبرز قيادات المليشيا المنتمية لفئة ما يسمى "القناديل الهاشمية"، والتي تورطت في عمليات الاقتحامات وتفجير منازل قيادات وكوادر المؤتمر والمواطنين بمحافظة حجة.



من جانبه، أكد رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن دكتور طاهر العقيلي، أن قوات الجيش الوطني مصممة على دخول العاصمة صنعاء، وإسقاط الانقلاب.

وقال العقيلي في تصريحات صحفية، الأحد، إن "قوات الجيش الوطني مدعومة بالمقاومة وبغطاء من التحالف العربي مصممة على طرد مليشيات الحوثي من العاصمة صنعاء".

وأضاف، أن معنويات المقاتلين مرتفعة وأن "الطريق أصبحت سالكة إلى صنعاء بعد السيطرة على عدد من السلاسل الجبلية في نهم، والتي كان يتمركز بها الحوثيون". 

وكرر العقيلي: "سندخل صنعاء، سندخلها، وعلى الحوثيين أن يحددوا أسلوب دخولنا، فهم المعنيون بهذا الأمر".

وحذر العقيلي الحوثيين من أنهم هم من يحدد طبيعة الحل، وأنه في حال لم يتم التعقل والكف عن السير في الاتجاه المضاد لرغبة اليمنيين ورغبة الإقليم والمجتمع الدولي، فإن الحوثيين يغامرون بإيجاب الحل العسكري.

وذكر أن هناك تنسيقاً مع عدد كبير من الوجاهات القبلية والاجتماعية للتحضير لتطهير صنعاء من سيطرة المليشيات، مؤكدا أن الحكومة الشرعية والتحالف العربي يقفان في خندق واحد ضد مشروع الانقلاب والمليشيات غير الأخلاقي وغير الإنساني، حسب تعبيره.

وفي وقت سابق الأحد، أعلن الجيش اليمني تحرير 3 مناطق جديدة في محافظة صعدة كانت تسيطر عليها مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وقال العميد ذياب القبلي، قائد اللواء 103 مشاة ميكانيكا، إن الجيش اليمني فرض سيطرته الكاملة على مناطق العواضي والسعراء وسوق البقع، وأجزاء من جبال العليب.

وأشار القبلي في تصريحات نقلها المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، إلى أن تحرير المناطق الثلاثة، جاء بعملية هجوم مباغت للجيش استهدف المليشيا في تلك المواقع، مما أفقدها القدرة على التعامل، ولاذوا بالفرار.


تعليقات