سياسة

"الدفاع" اليمنية تنعى رئيس شعبة الاستخبارات وتؤكد عزمها استكمال التحرير

الأحد 2019.1.13 04:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 243قراءة
  • 0 تعليق
قوات تابعة للجيش اليمني- أرشيفية

قوات تابعة للجيش اليمني- أرشيفية

نعت وزارة الدفاع اليمنية وهيئة الأركان العامة، رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية اللواء محمد صالح طماح، الذي توفي فجر الأحد، جراء إصابته في الهجوم الحوثي الغادر على قاعدة العند العسكرية، مشددة على عزمها مواصلة تحرير المناطق التي لا تزال تحت سيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية.

وأكدت الوزارة، في بيان، أن "الشهيد طماح كانت له إسهامات جليلة في خدمة الوطن ووحدته، كواحد من أكفأ ضباط القوات المسلحة طيلة تاريخه، وعرف على الدوام بمهنيته ونشاطه وانضباطه ومعرفته الواسعة وإلمامه بمتطلبات عمله وتخصصاته العسكرية".

وتطرق البيان إلى الأدوار الفاعلة لطماح في مختلف المناصب التي تم تكليفه بها، مشيرا إلى أن رحيله يعد خسارة للشعب وقواته المسلحة ووحدته.

وشدد البيان على أن "القوات المسلحة وهي تنعى اليوم واحدا من أبرز قادتها البواسل الذين ظلوا أوفياء لشرفهم العسكري حتى آخر لحظة من حياتهم؛ تؤكد أنها ماضية في استعادة ما تبقى من مؤسسات الدولة ومحافظاتها التي لا تزال تحت سيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية انطلاقا من واجبها الوطني ووفاء لدماء الشهداء الأبرار وكل من قضى نحبه وفيا مخلصا لخدمة وطنه وشعبه".

وكان مصدر طبي أكد، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، أن اللواء طماح فارق الحياة في وقت مبكر من فجر الأحد في أحد مستشفيات العاصمة المؤقتة عدن.

واللواء طماح هو أرفع مسؤول حكومي يمني يفارق الحياة جراء الهجوم الحوثي على قاعدة العند العسكرية.

ووفقا للمصدر، فقد تعذر نقل اللواء طماح إلى العاصمة السعودية الرياض من أجل تلقي العلاج نظرا لحالته الحرجة، فيما تم نقل محافظ لحج اللواء أحمد عبدالله التركي وآخرين على متن طائرة إجلاء سعودية.

ونفذت طائرة حوثية بدون طيار، الخميس الماضي، هجوماً إرهابياً استهدف عرضاً عسكرياً بمناسبة تدشين العام التدريبي للجيش اليمني في قاعدة العند، ما أسفر عن مقتل 5 وإصابة أكثر من 20.

وقوبل الهجوم بتنديد دولي واسع كونه يتعارض مع روح اتفاق ستوكهولم لوقف إطلاق النار والدخول في عملية سلام شاملة.

هجوم إرهابي حوثي على قاعدة العند

تعليقات