سياسة

نائب الرئيس اليمني: السلام يبدأ بتخلي الحوثيين عن السلاح

الخميس 2018.4.5 11:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 248قراءة
  • 0 تعليق
الفريق الركن علي محسن صالح، نائب الرئيس اليمني

الفريق الركن علي محسن صالح، نائب الرئيس اليمني

اشترط الفريق الركن علي محسن صالح، نائب الرئيس اليمني، على مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، التخلي عن السلاح والتزامها بالمرجعيات المتفق عليها، للانطلاق في عملية السلام باليمن. 

وأكد خلال لقائه، اليوم الخميس، بالسفير الكندي لدى بلاده، حرص الحكومة الشرعية على تحقيق السلام الدائم الذي يضمن استعادة الدولة في اليمن وإنهاء الانقلاب.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية، أن لقاء نائب الرئيس مع السفير الكندي تطرق لاستمرار الانقلابيين في ارتكاب المجازر وتهديد أمن دول الجوار عبر إطلاق الصواريخ الباليستية على المملكة العربية السعودية.

وأشار صالح إلى تهديد الحوثيين للملاحة البحرية عبر استهدافهم لناقلات النفط في البحر الأحمر، وتهديد خطوط الملاحة الدولية، مشيراً إلى أن مليشيا الحوثي أداة بيد إيران لتهديد المنطقة واستهداف الملاحة الدولية وإقلاق الأمن والسلم الدوليين.

من جهته، أكد الدبلوماسي الكندي دعم بلاده للحكومة الشرعية والشعب اليمني، وأملهم في أن يحل السلام وتنتهي مأساة اليمنيين.


تعليقات