ثقافة

مكتبة الإسكندرية تدشن "مركز زاهي حواس للمصريات"

الجمعة 2018.5.4 05:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 979قراءة
  • 0 تعليق
من حفل تدشين مركز زاهي حواس للمصريات بالمتحف المصري بالتحرير

من حفل تدشين مركز زاهي حواس للمصريات بالمتحف المصري بالتحرير

في رحاب أقدم متاحف مصر، دشنت مكتبة الإسكندرية مركز زاهي حواس للمصريات من حديقة المتحف المصري بالتحرير؛ معلنة بشكل رسمي بدء فعالياته وأنشطته في نشر الوعي الأثري بين الأطفال والأجيال الجديدة في مصر والعالم.

بدأ حفل تدشين مركز زاهي حواس بعرض فيلم تسجيلي عن تاريخ الدكتور زاهي حواس في مجال العمل الأثري، يوثق لمسيرة حواس في العمل الأثري وأهم الاستكشافات التي قام بها، وكلمة من الفنان العالمي الراحل عمر الشريف عن أهمية وقيمة زاهي حواس العالمية.

حضر الحفل وزير الآثار المصري خالد العناني، ووزيرة السياحة المصرية رانيا المشاط، ووزير ثقافة مصر الأسبق فاروق حسني، ومدير مكتبة الإسكندرية الدكتور مصطفى الفقي، والدكتور حسين عبدالبصير، مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية ومدير مركز زاهي حواس للمصريات، والفنانة ليلى علوي والفنانة إيمان والفنان فاروق فلوكس ورجل الأعمال نجيب ساويرس وعدد كبير من السفراء الأجانب والإعلاميين ورجال الأعمال وغيرهم.

وفي حديث خاص لـ"العين الإخبارية"، أعلن الدكتور زاهي حواس، وزير آثار مصر الأسبق، أن مركزه بصدد إصدار موسوعة مصورة للأطفال من 3 أجزاء تروي التاريخ المصري القديم بشكل مبسط، وأن مهمة المركز تسعى لربط الأطفال بتاريخهم وآثار الفراعنة عبر زيارات ميدانية يصحبهم فيها ويقدم لهم شرحا وافيا لها ولقيمتها تجعلهم يعتزون بتاريخهم وحضارتهم العريقة.

 وقال الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، لـ"العين الإخبارية": إن "إنشاء المكتبة لمركز زاهي حواس للمصريات يأتي في إطار دورها الإقليمي والعالمي في الاحتفاء بالعلماء المصريين العالميين في شتى المجالات، أولئك العلماء الذين أثروا البشرية جمعاء بعلمهم وإنجازاتهم العظيمة". وأضاف: "المكتبة عبر هذا المركز تسعى لنشر الوعي الأثري والتعاون مع جميع الدول للتوعية بقيمة وأهمية الآثار والعمل الأثري، ومؤخرا تم التعاون مع الجانب السعودي في هذا الصدد".

 

وقال الدكتور خالد العناني، وزير الآثار المصري، إن إعلان افتتاح مركز زاهي حواس بمكتبة الإسكندرية من المتحف المصري، شرف وإضافة كبيرة للسياحة والآثار والثقافة المصرية، موجها شكره لحواس لما يقوم به من الترويج للسياحة والآثار.

وفي كلمته، أعلن دكتور زاهي حواس أن المركز سيكون له دور عالمي من خلال عقد «كورسات أونلاين» في مجال العمل الأثري وإلقاء الضوء على جميع الاكتشافات الأثرية في مصر، إلى جانب التعاون مع مدارس الأطفال في العالم من خلال «سكايب» على شبكة الإنترنت لتعريف أطفال العالم بالحضارة المصرية، مؤكدا: "بدأ المركز بالفعل محاضرات عبر سكايب مع مدارس الولايات المتحدة الأمريكية".

كما كشف حواس عن إصدار المركز 24 كتابا للأطفال يتم توزيعها في المدارس لتعليم الأطفال اللغة الهيروغليفية من خلال حصص الرسم في المدارس، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم إلى جانب جائزة لأفضل الباحثين الأثريين المصريين وقدرها 10 آلاف جنيه.

وأشار الدكتور الحسين عبدالبصير، مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية والمشرف على مركز زاهي حواس، في حديثه لـ"العين الإخبارية" إلى أن هذا المركز يطمح إلى أن يكون مركزا للإشعاع البحثي والتعليمي والتدريبي على المستوى المحلي والعربي والعالمي، وقادرا على نشر التراث الثقافي بين الأطفال والشباب وكل فئات المجتمع، بالإضافة إلى دوره الكبير في استقطاب الخبرات في مجال الآثار والتراث الثقافي، والقيام بالعديد من الفعاليات الأثرية والعلمية والدورات المتخصصة والمنح البحثية التي تخدم البحث العلمي وتثري العمل الأثري.

 وأكد الدكتور نايجل فليتشر جونز، مدير دار نشر ومكتبات الجامعة الأمريكية بالقاهرة، لـ"العين الإخبارية"، أهمية تأسيس مركز زاهي حواس لما سيقدمه من دور كبير وفاعل في تعليم علم المصريات للأطفال ليس في مصر فقط بل في العالم، مشيرا إلى أن الجامعة الأمريكية قد نشرت للدكتور حواس 13 كتابا باللغة الإنجليزية عن أسرار الفراعنة والمومياوات وتوت عنخ آمون وغيرها.

 من جانبها، اعتبرت الفنانة لبنانية الأصل إيمان، أن افتتاح مركز باسم زاهي حواس هو بالتأكيد قيمة كبيرة وسيضيف للمهتمين بعلم الآثار والمصريات باعتباره رمزا معاصرا للحضارة الفرعونية القديمة. وفي ختام الحفل أقام زاهي حواس مزادا خيريا على قبعته الشهيرة التي تصنع خصيصا في أمريكا، لصالح جمع تبرعات لمستشفى سرطان الأطفال بمصر، وقد بيعت القبعة بمبلغ 35 ألف جنيه مصري لصالح رجل الأعمال هشام إدريس. ثم قدمت فرقة الموسيقى الفرعونية بقيادة الدكتور خيري الملط مقطوعات موسيقية مصحوبة بالغناء بالهيروغليفية.

تعليقات