منوعات

بالصور.. زامبي من أصحاب الهمم يبهر زوار "فنون دبي" برسم لوحة في 7 دقائق

الإثنين 2019.4.8 12:49 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 138قراءة
  • 0 تعليق
فنان زامبي يبهر زوار

فنان زامبي يبهر زوار "فنون العالم دبي" برسم لوحة خلال 7 دقائق

أبهر الفنان الزامبي فيكتور سيتالي، من أصحاب الهمم فئة الصم والبكم، العشرات في معرض فنون العالم دبي، وهو يرسم لوحة زيتية خلال 7 دقائق فقط.

لم يولد سيتالي "29 عاماً" أصم لكنه فقد السمع تدريجياً في سنوات عمره الأولى، وانتقل من زامبيا إلى دبي مع أسرته عام 2006، حيث اكتُشفت موهبته الرائعة في مجال الفن.

وقالت والدته دوروثي سيتالي إنه عندما بلغ 3 سنوات شخّص أطباء حالته على أنها صعوبة في السمع، ثم ما لبث أن فقد حاسة السمع بشكل تام.

وأضافت أنهم كانوا محظوظين بقدومهم لدبي حيث كشفت التجربة مهارات ابنها في الرسم.


وتردد الفنان الزامبي على مركز دبي لذوي الاحتياجات الخاصة؛ حيث التقى بمعلمته جُلشان كفاران التي قدمته لمركز "مواهب من الناس الجميلة"، وهو استوديو فني مقره دبي للبالغين من أصحاب الهمم، والذي استمر فيه من عام 2011 حتى عام 2014.

التحق سيتالي بعد ذلك بمعهد "إس.إيه.إي"، المعهد التعليمي الرائد عالمياً في مجال تعليم صناعات وسائل الإعلام الإبداعية في دبي، وحصل على درجة البكالوريوس في تصميم الجرافيك.

وأثناء وجوده في مركز مواهب وعرضه بعض أعماله في معرض المركز بدبي، التقى سيتالي الفنان الشهير "تريفور وو" الذي دعاه لزيارة بريطانيا مرتين في 2012 و2013، حيث حضر دورة تدريبية في تقنيات الفن.


واستمر تريفور وو في زيارة دبي سنوياً لتقديم دورات تنشيطية التزم سيتالي بحضورها.

وحصل سيتالي- الذي تُعرض أعماله على الصعيدين المحلي والدولي في الإمارات وهولندا وأيرلندا- على جائزة "أفضل فنان" وجوائز "هايلي ريكموندد" في أول مهرجان سنوي للفنون التشكيلية في رأس الخيمة. 

ويعمل حالياً مصمم جرافيك بدوام جزئي إلى جانب عمله الأساسي في رسم لوحات زيتية وأكريليك.

تعليقات