مجتمع

بالفيديو.. كفيف مصري يعلم توأمه الكفيف الأصم القرآن الكريم

الخميس 2017.9.28 08:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1925قراءة
  • 0 تعليق
الشقيقان محمد وأحمد

الشقيقان محمد وأحمد

يعاني المكفوفون من صعوبات في حياتهم اليومية، ويسعون جاهدين للتغلب عليها، فما بالك بشقيقين توأم، الاثنان كفيفان، ويزيد أحدهما على الآخر أنه أصم، لكن العزيمة والإرادة تجعلهما يشكلان نموذجا لأصحاب الهمم الذين يبذلون كل ما بوسعهم لتحقيق أهدافهم.. هذه حكاية المصرييْن "محمد، وأحمد" حيث نجح الأول في مساعدة شقيقه الثاني "الكفيف الأصم" على حفظ القرآن الكريم.

المهمة، لم تكن سهلة على مُحمد، قبل أن يتعود على الكتابة لشقيقه أحمد، على يده أو صدره بطريقة أسرع، ويقول لـ"بوابة العين الإخبارية: "عندما يريد حفظ أي شيء، أو يريد أحد إيصال كلام له، أتعامل معه ويفهمني كأي شخص مبصر، وذلك عن طريق كتابة الكلام  على كف يده أو صدره".

فقدان البصر، وصعوبة الكلام، لم يمنعا أحمد من التعبير عن نفسه، وامتد حديثه لـ"العين" إلى موهبته وحلمه، وكذلك نصيحته لغيره من فاقدي البصر والسمع، في التعامل مع العالم الخارجي، الذي يراه جذابا ويتطلب الانخراط فيه، فاتخذ قراره بالتواصل معه بالكتابة لا الإشارة.

ويوضح محمد، الذي يشارك أحمد في فقدان البصر: "أخي استطاع أن يحفظ جزء عم وتبارك و4 أجزاء من سورة البقرة، وفي طريقه نحو المزيد.. كل ذلك بالكتابة على يديه بالتشكيل.. بيتنا لم يعرف كلمة مستحيل يومًا".

يتابع: "كنت في البداية أكتب له ببطء، وبعد الممارسة أصبحت أكتب الكلام بشكل سريع، واكتشفت أن أحمد نفسه تعود على هذه الطريقة خصوصا في القرآن الكريم".



يعتدل الشاب الثلاثيني في مكانه ويحرك يده بحركة سريعة على قدم شقيقه، كأنه ينقل إليه حديثنا، فيقول "أحمد" : "الحفظ بالنسبة لي سهل وحفظ القرآن ليس صعبًا.. سعيد جدا ومصمم على تكملة حفظ القرآن".









تعليقات