مجتمع

"زايد الخير" تعالج 3 آلاف طفل ومسن في قرى مصرية

الأحد 2017.5.21 04:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 497قراءة
  • 0 تعليق
المستشفى الإماراتي المصري الميداني المتحرك

المستشفى الإماراتي المصري الميداني المتحرك

اختتمت قوافل زايد الخير مهامها الإنسانية في القرى المصرية بعلاج ثلاثة آلاف طفل ومسن في المستشفى الإماراتي المصري الميداني المتحرك في قرية القرين في محافظة الشرقية.

ويشرف على المستشفى أطباء الخير من الفريق الإماراتي المصري التطوعي بمبادرة مشتركة من زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المسشفيات السعودية الألمانية ومركز الإمارات للتطوع بالتنسيق مع وزارة الصحة ووزارة الشباب المصرية .

ووجه الدكتور حسام أبوساطي وكيل وزارة الصحة في محافظة الشرقية الشكر والتقدير إلى دولة الإمارات قيادة وشعباً. مؤكداً أن الإمارات سبّاقة في المجال الإنساني على المستوى العالمي وهي رائدة في مجال مساعدة المرضى، كما وجه الشكر والعرفان لمبادرة زايد العطاء والفريق الطبي الإماراتي المصري التطوعي على مواقفه الإنسانية ومبادراته الخيرية على مستوى مصر .

وأكد الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء، رئيس أطباء الإمارات نجاح القوافل الطبية في محطتها الحالية بمصر بجهود كوادرها التطوعية الإماراتية والمصرية التي قدمت نموذجاً يفتخر به في العطاء والتطوع الميداني للتخفيف من معاناة المرضى المعوزين.


تعليقات