مجتمع

رئيس المجلس الوطني للإعلام: عام زايد احتفاء بالقيم العظيمة التي كرسها باني الدار

الأحد 2017.8.6 06:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 392قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام بالإمارات

الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام بالإمارات

أكد الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام بالإمارات، أن إعلان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، أن عام 2018 سيحمل شعار "عام زايد" يجسد حرص القيادة الرشيدة على تخليد إرث المغفور له الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي دأب بحكمته على ترسيخ قيم الحق والخير والعطاء من أجل بناء دولة تستند إلى الاستثمار في الإنسان واستشراف المستقبل.. وما النجاح في بناء وطن يفخر جميع أبنائه وبناته بالانتماء إليه إلا دليل على صواب وبعد نظر زايد الخير.

وقال في كلمة بهذه المناسبة إن "عام زايد" هو مناسبة نستمد خلالها الدروس من مسيرة الحكمة والعطاء لباني الدار ونغرسها في نفوس أبنائنا لضمان امتداد أثرها وتمكينهم من الاستفادة منها والاستمرار في جني ثمارها، فالقيم التي كان "رحمه الله" يؤمن بها ويعمل على ترسيخها مستمدة من سماحة الدين الإسلامي الحنيف، وتركز على مد يد الخير إلى البشرية جمعاء، فالمكانة المرموقة التي تحظى بها دولة الإمارات في كل المحافل ما هي إلا نتيجة للغرس الطيب الذي زرعه والذي تواصل قيادتنا الرشيدة رعايته ودعمه، ومن واجبنا جميعا في دولة الإمارات مواطنين ومقيمين أن نسهم في تسليط الضوء على هذه القيم والمعاني الإيجابية والالتزام بها فهي تحقق الخير والمصلحة لنا وللإنسانية".

وأضاف سلطان بن أحمد الجابر أن "عام زايد" يعبر عن فخرنا واعتزازنا بمسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي لا تزال بصماته واضحة في نجاحات دولة الإمارات الماضية بطموح كبير وعزم لا يلين في استلهام رؤيته فكما كان سابقا لزمانه تستمر قيادتنا في استشراف المستقبل لأن من واجبنا أن نبني لأبنائنا كما بنى آباؤنا وأجدادنا لنا.

وأشار إلى أن "عام زايد" يعتبر تجسيدا عمليا لثمار الخير والمحبة التي غرسها الوالد المؤسس وتكريسا لإرثه كمسار نصنع من خلاله المستقبل ونرتقي إلى آفاق أوسع من التقدم والتطور والنماء.. ومناسبة وطنية أيضا نعبر فيها عن فخرنا واعتزازنا بقيمنا وثقافتنا التي نجدد فيها عزمنا على تأصيل هذه القيم في أجيالنا القادمة، ونعزز من خلالها مكانة الإمارات وطنا للمحبة والتسامح والرحمة والانفتاح.

وأكد سلطان الجابر أن "عام زايد" يقدم لنا فرصة لنعبر عن عمق ولائنا وانتمائنا لدولة الإمارات ولقيادتنا الرشيدة، وعن عزمنا على المضي قدما في مسيرة الأب المؤسس لصناعة مستقبل مشرق لأبنائنا.

تعليقات