سياسة

"أخبار الساعة": زايد قائد استثنائي وشخصية فريدة

الإثنين 2017.8.7 04:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 464قراءة
  • 0 تعليق
شعار نشرة أخبار الساعة

شعار نشرة أخبار الساعة

قالت نشرة "أخبار الساعة"، الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، إنه من النادر أن نجد زعيما وقائدا يحظى باحترام محلي وإقليمي وعالمي كبير مثل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، منوهة بما حققه لشعبه وما قام به من أجل أمته العربية والإسلامية وما أسهم فيه من خير على مستوى العالم من تنمية ونشر لقيم الحب والتسامح؛ الأمر الذي جعل منه شخصية فريدة بل قائدا استثنائيا بكل معنى الكلمة.

ونوهت النشرة بجهوده التي جعلت من الصحراء القاحلة أرضا تنبض بالحياة حتى أصبحت يُضرب بها المثل وغدت نموذجا يشار إليه بالبنان كلما جرى الحديث عن التنمية والتطور وسرعة الإنجاز على مستوى المنطقة والعالم.

وتحت عنوان "زايد قائد استثنائي وشخصية فريدة"، أشارت في افتتاحيتها إلى أنه كان ضمير أمته يحرص على مصالحها ويرعاها تماما كما يحرص على مصالح شعبه ويرعاه، فيما امتدت أياديه البيضاء إلى مختلف مناطق العالم ولم يتوانَ لحظة عن تقديم يد المساعدة إلى كل من يحتاج إليها بغض النظر عن دينه أو لونه أو جنسيته حتى أصبحت صفات الخير ملازمة لاسمه أينما ذُكر ولسيرته العطرة كلما كُتب عنها.

وأشارت إلى أنه "ولهذا كله؛ ليس من المستغرب أبدا أن يحظى الشيخ زايد بهذه المكانة المرموقة، بل النادر أن تجدها لزعيم آخر ليس لدى أبناء شعبه فقط بل لدى الشعوب العربية والإسلامية التي تنظر إليه كأحد العظماء في تاريخ العرب الحديث".

وعرجت النشرة على تجاوز سمعة ومكانة الشيخ زايد المنطقة والعالم العربي؛ حيث ذاع صيته في مختلف أرجاء المعمورة، بينما ينعم الكثير من المجتمعات بآثار غرسه الطيب.

وقالت: "من هنا؛ لا تكاد تمر مناسبة -ولا يمكن أن تمر- إلا ويتم فيها التعبير عن التقدير العظيم للشيخ زايد وما حققه من أجل شعبه وأمته بل الإنسانية جمعاء"، مضيفة: "وها هو الشعب الإماراتي يستذكر قائده ومؤسس دولته وباني نهضته في ذكرى يوم جلوسه في السادس من أغسطس عام 1966 عندما تولى مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي وبمناسبة مرور 100 عام على ميلاده".

ونوهت بأنه وفي هذا السياق، يأتي إعلان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، أن عام 2018 في دولة الإمارات العربية المتحدة سيحمل شعار "عام زايد" ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بمناسبة ذكرى مرور 100 سنة على ميلاده، وذلك لإبراز دوره في تأسيس الدولة وبنائها إلى جانب إنجازاته المحلية والإقليمية والعالمية.

وأكدت النشرة استقبال أبناء الإمارات وكل من يقيم على أرضيها المباركة على مختلف المستويات هذا الإعلان بترحيب منقطع النظير؛ فقد قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: "مئة عام مرت على ميلاد قائد وأب وباني أمة ومؤسس دولة.. مئة عام سيحفظها التاريخ وسيخلدها الشعب وستلهم الأجيال لمئات السنين المقبلة".

كما أوردت ما قاله الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: "ونحن نحتفل بعام زايد؛ فإن خير احتفاء بسيرته العطرة يكون بنشر إرثه الإنساني والحضاري لكل أبناء الإمارات، والعمل على استلهام موروثه الزاخر من القيم النبيلة".

وخلصت النشرة إلى التأكيد على أن الشيخ زايد بما غرسه من قيم حب الوطن وما قدمه من تضحيات من أجل شعبه وأمته والإنسانية جمعاء سيبقى مصدر إلهام لكل أبناء الشعب الإمارات والوفاء له يكون يقينا بالمشي على خطاه واتباع مبادئه حتى تبقى الإمارات مزدهرة وتكون في مصاف الدول المتقدمة وفقا لرؤيتها 2021.. منوهة بأن كل المؤشرات تؤكد أنها تسير بثبات في هذا الاتجاه.

تعليقات