سياسة

علي الكعبي: "عام زايد" يعكس تواصل البناء الحضاري

الإثنين 2017.8.7 04:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 518قراءة
  • 0 تعليق
 المفوض علي بن صبيح الكعبي رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك

المفوض علي بن صبيح الكعبي رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك

أكد المفوض علي بن صبيح الكعبي، رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، أن إعلان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2018 في دولة الإمارات "عام زايد" يعكس تواصل البناء الحضاري ومسيرة التنمية المستدامة التي تعيشها دولة الإمارات على الأسس المتينة التي أرساها الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وقال في تصريح له بهذه المناسبة "إن مسيرة الشيخ زايد التنموية والإنسانية تمثل نموذجا عالميا في الاهتمام بالإنسان وتنمية قدراته وكيفية استغلال الموارد وتحويل الصحراء إلى قلعة للبناء"، موضحا أن النموذج التنموي الذي أنجزه الشيخ زايد قام على أساس متين من التلاحم بين القيادة والشعب وتعزيز دور المرأة في المجتمع، فضلا عن التنوع الاقتصادي والتغلب على ندرة الموارد والارتقاء بمستوى التعليم وتحقيق العدالة الاجتماعية. 

وأوضح الكعبي أن مبادرة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان  باعتبار عام 2018 "عام زايد" تمثل قمة الوفاء للقائد والأب المؤسس، وتؤكد اعتزاز قيادتنا الحكيمة بالمبادئ التي أرساها الشيخ زايد كما أنها تمثل مناسبة عظيمة لغرس تلك المبادئ والقيم الإنسانية والحضارية في نفوس الأجيال الجديدة من أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها، الذين لم يشهدوا تلك الحقبة المهمة من تاريخ الإمارات ولم يدركوا حجم التحديات التي واجهها الآباء المؤسسون في سبيل بناء الدولة والارتقاء بمستوى معيشة المواطن". 

وشدد على أن إطلاق تلك المبادرة يمثل تحديا مهما لكافة المؤسسات في الدولة، الأمر الذي يتطلب الابتكار والإبداع في إطلاق المبادرات التي تعكس حجم وأهمية المبادئ والقيم التي قامت عليها دولة الإمارات ونهج المغفور له الشيخ زايد في بناء الدولة وتعزيز مكانتها خليجيا وإقليميا وعالميا، خاصة فيما يتعلق بقيم ومبادئ الانتماء للوطن والتضحية والبذل والعطاء الإنساني والاحتفاء بالعلم والتعلم وتعزيز مكانة المرأة والاهتمام بالبيئة والإنسان.

تعليقات