سياسة

بالهول الفلاسي: "عام زايد" يجسد معاني الوفاء لسيرة زايد العطاء

الإثنين 2017.8.7 03:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 318قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي

الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي

أكد الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي بدولة الإمارات أن توجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات، باعتماد عام 2018 "عام زايد" هو أسمى معاني الوفاء لسيرة الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان باني نهضة دولة الإمارات.

وقال "إن هذا القرار يأتي انطلاقا من رؤية سديدة لقيادتنا الرشيدة التي تعد خير خلف لخير سلف، مشيرا إلى أن "عام زايد" يعد تجسيدا للقيم السامية التي يتحلى بها شعب دولة الإمارات من عطاء ومحبة وتسامح ووفاء، وهي ذاتها القيم التي كرسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وأشار إلى أن الشيخ زايد أحب الوطن فأحبه أبناء الوطن على اختلاف أعمارهم، وستظل سيرته العطرة نبراسا يضيء درب الجميع ودليلا تهتدي به الأجيال القادمة، والتي ستسهم في نهضة دولة الإمارات واستكمال مسيرة النمو والتميز والوفاء التي بدأها المغفور له. 

وأوضح أن الوالد المؤسس كان دائما ما يؤكد على ضرورة التطوير المستمر لنظام التعليم في الدولة وأهمية تلك الجهود في بناء أجيال مثقفة ومستنيرة تحافظ على مكتسبات الوطن وتشارك بصورة فعالة في تنميته ورفعته، وهو الأمر الذي نراه منعكسا في الأجيال الجديدة القادمة والتي تسعى بشكل متواصل لتحقيق التميز في التعليم من خلال دراسة المجالات التي تتماشى مع متطلبات العصر. 

وأكد وزير الدولة لشؤون التعليم العالي أن "عام زايد" من شأنه أن يعزز مكانة دولة الإمارات على الخارطة العالمية من خلال تجسيد القيم التي كان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يؤمن بها، والتي تسهم بشكل أو بآخر في صنع مواطن عالمي يسهم في إسعاد البشر أينما كانوا كما كان يفعل الأب المؤسس.

تعليقات