رياضة

صورة رائعة تطوي ملف أزمة أم درمان بين مصر والجزائر

الأحد 2016.4.10 02:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 333قراءة
  • 0 تعليق

قام فريقا شباب قسنطينة الجزائري والمقاصة المصري بالتقاط صورة جماعية قبل المباراة التي جمعتهما أمس السبت بملعب الشهيد حملاوي، في إطار دور الـ16 من كأس الكونفدرالية الإفريقية.

وتأتي هذه البادرة الرائعة لتطوي نهائيا صفحة الخلافات الكروية بين الجزائر ومصر، والتي تعمّقت بعد المباراة الفاصلة الشهيرة في أم درمان، على درب الترشح لكأس العالم بالبرازيل 2014

.

ودارت مواجهة الذهاب لكأس الكونفدرالية بين الناديين في أجواء رائعة، وحسمها نجم لاتسيو الإيطالي الأسبق مراد مغني في الوقت القاتل بمخالفة مباشرة تحدت مهارة الحارس محمود حمدي.

وسيحتضن ملعب محافظة الفيوم بمصر، يوم 19 من الشهر الحالي، مباراة الرد التي تبقى مفتوحة على كل الاحتمالات في ظل التقارب في المستوى الفني بين الناديين.

ولا يملك الفريقان إنجازات تذكر على الساحة القارية. فشباب قسنطينة لم ينجح طوال تاريخه الكبير الذي يمتد لأكثر من 100 سنة في لعب الأدوار الأولى في المسابقات الإفريقية. والأمر ينسحب أيضا على مصر المقاصة الملتحق حديثا بدوري الأضواء في مصر بعد أن نشط لفترة طويلة في الأقسام السفلى.

تعليقات