منوعات

المخابرات البريطانية تبحث عن سارق "هاري بوتر"

الإثنين 2016.4.11 01:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 250قراءة
  • 0 تعليق

تركز هيئات المخابرات حول العالم جهودها للحفاظ على الأمن القومي لبلادها والاهتمام بالشؤون عالية السرية، ولكن في بريطانيا انضمت الأجهزة الأمنية للساحر الخيالي "هاري بوتر" لمحاربة "فنون الظلام".

ولم يمنع انشغال هيئة الاتصالات الحكومية البريطانية التابعة لجهاز المخابرات من البحث في أمر تسريب محتمل لأحد أجزاء سلسلة هاري بوتر.

وكشف ناشر الرواية العالمية نايجل نيوتن عن تلقيه اتصالًا هاتفيًّا غير متوقع مؤخرًا، يفيد بنشر أحد أجزاء سلسلة الكاتبة "جيه.كيه رولينج" الشهيرة في وقت كان يترقب فيه الملايين من القراء حول العالم صدور الرواية.

وأوضح نيوتن في مقابلة مع محطة إذاعية أسترالية أثارت اهتمامًا كبيرًا في أرجاء بريطانيا، "أتذكر أن هيئة الاتصالات الحكومية البريطانية اتصلت بي وقالت، إنها تعقبت نسخة مبكرة من الكتاب عبر الإنترنت".

وأضاف نيوتن مؤسس دار "بلومزبري" الناشرة لكتب هاري بوتر، أنه جعل المتصل من هيئة المخابرات "يقرأ صفحة لمحررتنا التي لم تصدق واعتبرت كلامه مزيف"، واصفًا الجواسيس العاملين بالمخابرات البريطانية بأنهم "أشخاص طيبون".

وعلى الجانب الآخر، قال متحدث باسم هيئة الاتصالات الحكومية البريطانية: "نحن لا نعلق على إجراءاتنا الدفاعية ضد فنون الظلام"، في إشارة إلى اسم المادة الخيالية التي كانت تدرس في مدرسة "هوجوورتس" للسحر والشعوذة، والتي يتعلم السحرة الصغار فيها الدفاع عن أنفسهم ضد قوى الظلام كما هو معروف لعشاق السلسلة.

يذكر أن جيه.كيه رولينج أعلنت منذ فترة قصيرة عن الجزء الثامن من السلسلة الملحمية، رغم إعلانها مسبقًا في 2014 عن انتهاء قصص هاري بوتر للأبد، إلا أنها عادت لتؤكد عن فصل جديد من السلسلة باسم "هاري بوتر والطفل الملعون".

تعليقات