سياسة

عمدة فلبيني يتمتع بالشعبية ويتقدم في سباق الانتخابات الرئاسية

الإثنين 2016.4.11 02:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 295قراءة
  • 0 تعليق

أظهرت نتيجة لاستطلاع الرأي العام نشرت في مانيلا، الإثنين، إلى أن عمدة فلبيني بجنوبي البلاد، يتمتع بالبلاغة في الحديث ويشتهر بمكافحته للجريمة يتصدر سباق انتخابات الرئاسة الفلبينية.

وتقدم رودريجو ديوترتي عمدة مدينة دافاو على السيناتور جراس بو، في أحدث استطلاع للرأي العام أجرته " محطات الرصد الاجتماعي " خلال الفترة من 30 مارس/آذار الماضي إلى 2 أبريل/نيسان الحالي.

وفي هذه الاستطلاع الأخير قال ما نسبته 27% من المشاركين إنهم سيدلون بأصواتهم لصالح ديوترتي في انتخابات الرئاسة، بزيادة نسبتها 4% مقارنة بالاستطلاع السابق الذي أجري خلال الفترة 11-8 مارس/آذار الماضي.

وجاء ترتيب بو الذي سبق وأن خاض المنافسة في انتخابات الرئاسة بالمركز الثاني، حيث حصل على نسبة تأييد تبلغ 23%، بتراجع عن النسبة التي حصل عليها في الاستطلاع السابق وبلغت 29%.

كما جاء في المركز الثالث وفقًا للاستطلاع الأخير جيجومار بيناي نائب الرئيس، حيث حصل على نسبة تأييد تبلغ 20%، يليه مار روكساس مرشح الحكومة بنسبة 18%.

وقال ليونسيو إيفاسكو جونيور مدير الحملة الانتخابية للمرشح ديوترتي، إن المعسكر المؤيد للعمدة يضم أعدادًا أكبر مما أشار إليه الاستطلاع، غير أنه نوه إلى أن الحملة لا يزال أمامها طريق طويل.

وأضاف "إننا لا نزال تعتقد أن الشعب هو الحكم النهائي الذي سيحدد بحق من هو الرئيس المنتخب القادم، ولن تنتهي المنافسة إلا بعد إعلان النتيجة ".

وبالنسبة للسباق على منصب نائب رئيس الجمهورية أظهر الاستطلاع أن الابن الوحيد للديكتاتور الفلبيني الراحل فرديناند ماركوس، والذي يحمل نفس اسمه يتصدر السباق بنسبة 26%، بينما تراجع السيناتور تشيز إسكوديرو الذي كان متقدمًا في الاستطلاع السابق.

وجاء إسكوديرو في المرتبة الثانية بنسبة 21%، تليه السيدة ليني روبريدو النائبة البرلمانية ومرشحة الحكومة التي حصلت على 19%.

وإلى جانب انتخاب الرئيس ونائبه من المقرر أن ينتخب الفلبينيون أيضًا 12 من أعضاء مجلس الشيوخ، ومئات من أعضاء مجلس النواب، وعشرات الآلاف من أعضاء المجالس المحلية في 9 مايو/أيار المقبل.

تعليقات