سياسة

حكومة السراج في اختبار الثقة أمام البرلمان الليبي الاثنين

نائب توقع قبل أيام في تصريحات للعين عقد الجلسة خلال أيام

الثلاثاء 2016.4.12 07:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 172قراءة
  • 0 تعليق

أعلن نائبان ليبيان الثلاثاء أن البرلمان المعترف به دوليا سيصوت يوم الاثنين المقبل على منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، على أن تكون جلسة التصويت "آمنة ومنقولة على الهواء".

وقال النائب علي تكبالي لوكالة الأنباء الفرنسية، إن رئيس المجلس النيابي عقيلة صالح ونائبه محمد شعيب اتفقا على "عقد جلسة يوم 18 نيسان/إبريل للتصويت على الحكومة، وعلى أن تكون الجلسة منقولة على الهواء وآمنة"، الأمر الذي أكدته أيضا النائبة صباح جمعة.

وذكر تكبالي أن الاتفاق بين رئيس البرلمان ونائبه ينص على أن يحضر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة السراج الجلسة، وعلى أن يكون التصويت "على كل وزير على حدة وليس على الحكومة مجتمعة".

وتابع: إنه "إذا اعترض 40 نائبا على وزير يتم إسقاطه، وإذا سقط ستة وزراء تسقط الحكومة".

من جهتها، أوضحت النائب صباح جمعة، أنه تقرر خلال الاجتماع بين صالح وشعيب "أن تتم المشاورات مع الكتل الرافضة للحكومة داخل المجلس هذا الأسبوع، وعلى أن يكون يوم الاثنين القادم جلسة رسمية للتصويت على الحكومة.

وحسب تكبالي وجمعة، فإن الجلسة ستشمل أيضا التصويت على دمج الاتفاق السياسي الموقع في المغرب بالإعلان الدستوري الصادر في عام 2011.

وفي وقت سابق، توقع النائب بالبرلمان الليبي أبو صلاح شلبي، عقد جلسة للبرلمان خلال أيام، لمنح الثقة للحكومة، خلال تصريحات لبوابة العين.

وقال شلبي، إن عددًا كبيرًا من أعضاء البرلمان يطالبون رئيسه منذ فترة بالإسراع بعقد تلك الجلسة، وجاء وصول المجلس الرئاسي للعاصمة طرابلس، ليدعم هذا الطلب.

ويحاول البرلمان عقد جلسة للتصويت على الحكومة منذ أسابيع، إلا أنه يعجز عن ذلك بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني وسط مقاطعة من قبل نواب يشتكون من تعرضهم "للترهيب" من قبل نواب آخرين من أجل رفض الحكومة.

تعليقات