منوعات

مقتل أكاديمي بريطاني في الصين.. ما علاقته بالكويت؟

الأربعاء 2016.4.13 12:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 97قراءة
  • 0 تعليق

قالت شرطة هونج كونج في بيان إن السلطات الصينية أخطرتها أن رجلا بريطانيا أُبلغ عن فقده لعدة أسابيع في أواخر مارس قتل في الصين.

وأضاف البيان أن هيلاري سانت جون باور (60 عاما) الذي كان يعمل مدرسا للغة الإنجليزية في جامعة بوليتكنيك في هونج كونج كان توفي قبل أكثر من أسبوع من تاريخ الإبلاغ عن فقده يوم 30 مارس آذار.

وقالت شرطة هونج كونج بعد تلقيها إخطارا من نظيرتها الصينية "لقد قتل الضحية مساء يوم 22 مارس في البر الصيني الرئيسي."

ولم يتضمن بيان الشرطة أي تفاصيل حول الطريقة التي قتل بها باور والدافع المحتمل للجريمة ولماذا استغرق الأمر وقتا طويلا لتأكيد وفاته.

وذكرت وسائل إعلام في هونج كونج أن باور كانت له رفيقة منذ زمن طويل وولد في مدينة شنتشن بجنوب الصين وكان كثيرا ما يتنقل بين المكانين.

وقال مكتب الأمن العام الصيني في شنتشن إنه ليس لديه أي معلومات عن القضية.

ولم ترد جامعة بوليتكنيك على الفور على استفسارات بشأن باور.

وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية "نقدم المساعدة لأسرة مواطن بريطاني أُبلغ عن أنه مفقود في جنوب الصين ونسعى بشكل ملح للحصول على مزيد من المعلومات من السلطات المحلية."

وتسعى شرطة هونج كونج حاليا للحصول على مزيد من التفاصيل من السلطات الصينية ولا تزال التحقيقات في القضية مستمرة.

ووفقا لسيرته الذاتية المنشورة على موقع جامعة بوليتكنيك يعمل باور بالجامعة منذ عام 1996. كما سبق له التدريس في الصين وكوريا الجنوبية وتايلاند واسبانيا والكويت.

وجرائم قتل الأجانب نادرة جدا في الصين لكن كانت جريمة قتل مواطن بريطاني آخر يدعى نيل هايوود عام 2011 سببا في وقوع واحدة من أكبر الفضائح السياسية في البلاد. 

تعليقات