سياسة

العبادي: مستمرون بالإصلاح.. ومحاربة الفاسدين معركة ليست سهلة

الجمعة 2016.4.15 12:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 167قراءة
  • 0 تعليق
العبادي

العبادي

أكد حدير العبادي، رئيس الوزراء العراقي، استمرار عملية الإصلاح والتغيير، لكنه حذر من أن محاربة الفاسدين معركة ليست سهلة.

وقال العبادي، في كلمة وجهها للشعب العراقي، مساء اليوم الخميس: "إذا كان الاعتراض على بعض الأسماء التي لم يصوت عليها البرلمان، فالعراق مليء بالكفاءات والطاقات وسنقدم البدلاء لكي نسقط الحجة ونحقق التغيير المنشود، وإلى أن يتحقق فلا يعقل أن يتم تعطيل عمل الوزارات ومصالح المواطنين، إن مطالبكم هي هدفنا وستبقون عونًا لنا في تحقيق التغيير والإصلاح".

وأضاف: "لقد وضعنا أمام خيار الاستسلام للفوضى والانقسام والخلافات وجر البلاد إلى المجهول والسقوط في الهاوية، وهذا خيار لا يمكننا الرضوخ له ونرفضه بشدة، واخترنا بدلًا عنه المضي بالطريق الذي صممنا منذ البداية على السير فيه رغم الصعوبات والعراقيل التي تلاحظونها، مدركين بأن الاصلاح ومحاربة الفاسدين معركة ليست سهلة، لكن شعبنا هو الذي يجب أن ينتصر فيها مهما طال الزمن".

وحيا العبادي من وصفهم بـ"المقاتلين المدافعين عن الوطن والشعب"، وقال: "إنهم كانوا وسيبقون الصادقين المضحين والمتسامين فوق الخلافات والمصالح الشخصية واستمروا بدفاعهم عن وطنهم وشعبهم بكل بسالة، وفي كل يوم يحققون لشعبهم انتصارات ويلحقون بعصابات تنظيم داعش الإرهابي الهزيمة، ونزف لكم اليوم بشرى تحرير هيت بالأنبار (غرب) بالكامل".

ويسعى رئيس العبادي، لاحتواء أزمة سياسية متصاعدة، تجلَّت، اليوم الخميس، في اجتماع نواب عراقيين بالبرلمان العراقي في جلسة شابها "عدم الدستورية" قرروا خلالها إقالة رئيس المجلس سليم الجبوري، وهو ما رفضته رئاسة المجلس مهددة بالطعن أمام المحكمة الدستورية العراقية.

تعليقات