مجتمع

خبراء لـ"العين": طريقتان لعلاج تساقط الشعر والصلع

الجمعة 2016.4.15 06:44 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 21312قراءة
  • 1 تعليق

مشاكل سقوط الشعر أزمة كبيرة للرجال والنساء، في مراحل العمر المختلفة، ورغم انتشار وتنوع طرق العلاج سواء لدى المتخصصين في مراكز التجميل، أو الوسائل التقليدية والمواد الطبيعية، تكون النتائج بطيئة ولا تظهر إلا بعد أشهر.

لكن الخبراء، الذين تحدثت إليهم بوابة "العين" الإخبارية، نصحوا بطريقتين لعلاج تساقط الشعر والصلع، بوصفهما أفضل الطرق؛ أولاهما ظهرت منذ سنوات عن طريق حقن فروة الرأس بعقار "ميزوثيرابي" وهو عبارة عن فيتامينات للشعر.

والطريقة الثانية بعقار "البلازما"، عن طريق أخذ عينات دم من جسم المريض، وتحويلها إلى بلازما، وحقن فروة الرأس بها في جلسة كل شهر، لتعويض الإنزيمات المطلوبة لتقوية بصيلات الشعر والدورة الدموية، مما يسرع إنبات الشعر.

الطبيب أمجد العصرة، خبير التجميل، وأحد خبراء علاج الشعر والبشرة بـ"الميزوثيرابي"، قال إن عقار "ميزوثيرابي" مجموعة فيتامينات، يحتاج إليها الشعر بعد أن نقصت من الجسم لعوامل مختلفة، لإعادة بناء الشعر وتقوية البصيلات الضعيفة في الفروة، وتغذيتها لتقوي الشعر بالرأس.

وأشار إلى أن تكلفة الجلسة الواحدة، تبلغ من 100 إلى 300 جنيه مصريًّا (30 دولارًا) حسب الطبيب، وكلما قل سعرها كان هناك شك في تقليل المواد التي يتم الحقن بها.

 

ونوه إلى أن مراحل علاج تساقط الشعر والصلع؛ تتضمن الكشف على الشعر والبشرة لتقييم الوضع وتحديد عدد الجلسات المكثفة التي يحتاج إليها المريض، ثم الكشف على فروة الرأس بجهاز "سونار" لتحديد سبب سقوط الشعر إذا كان وراثيا، أو نقص فيتامينات، أو الأخطاء اليومية التي تتلف الشعر، ثم استخدام مسرع لنمو الشعر وشامبو لطيف لغسيل الشعر، وشامبو لإزالة القشرة أحد مسببات سقوط الشعر.

وأوضح أن "ميزوثيرابي" علاج مناسب لكل الحالات، ويتم تحديد متوسط 8 جلسات كجرعة مكثفة للحقن بالرأس، وتظهر النتائج من الجلسة الثانية، وبعد انتهاء الجرعة بوقف التساقط نهائيا، وظهور شعر جديد بالفروة وتقوية الشعر الضعيف المعرض للسقوط.

وقالت أستاذة الأمراض الجلدية، الطبيبة منال السيد، إن الفرق بين "ميزوثيرابي" و"البلازما"، هو أنها تحقن مرة واحدة شهريا، وتساعد كثيراً في نمو الشعر ويرمز لها بمصطلح "في جي إي إف"، لأنواع العلاجات الخاصة بمشاكل الشعر، وهي آمنة وفعالة جدًّا، ونتائجها إيجابية ومثالية لمرض تساقط الشعر للذكور والإناث على حدٍ سواء.

وأوضحت أن الحصول على صفائح الدم من المريض نفسه فور حدوث أي جرح على الفور، لكن قبل حقنها يقوم الأطباء بعمل حلقة كاملة من التخدير الموضعي لكل مكان في فروة الرأس لتتشكل كتلة وافرة من التخدير بمخدر موضعي بنسبة منخفضة، وتستخدم حقن البلازما للشعر أيضًا في نمو وإطالة الشعر الضعيف، كما يتم استخدام البلازما في زراعة الشعر.

وأشارت إلى أن الأطباء يقومون بعمل جدولة لتقسيم جرعات الحقن على فترات من شهر إلى تسعة أشهر حسب ما تستدعى حالة كل مريض، وتكون نتائج العلاج الإيجابية في متوسط الحالات من حوالي شهرين إلى ستة أشهر.

وأوضحت أن العلاج يبدأ بعد 6 أسابيع من الفحص الكامل، والقيام بالإحصاء اللازم والمطلوب عن حالة المريض، وهذه هي أول دورة في العلاج، وبعدها إعطاء العلاجات الإضافية المناسبة لكل حالة تم فحصها، سواء أكانت بالجراحة أم بالجلسات ذات الدورات الدوائية المنتظمة بدقة، وتجرى مرحلة العلاج الثانية على 3 فترات في السنة الأولى، وستكون مدة المرحلة الثالثة كل ستة أشهر، وهذه الفترات يحددها الأطباء حسب استجابة العلاج لكل مريض وحالة كل مريض.

ولفتت الطبيبة إلى أن جلسة العلاج بالبلازما تستغرق حوالى 45 دقيقة تقريبًا على عكس "ميزوثيرابي" الذي ﻻ يستغرق أكثر من 5 دقائق لحقنه، ولفتت إلى أن "ميزوثيرابي" و"البلازما" يتم استخدامهما لإزالة تجاعيد الوجه من الدرجة الخفيفة إلى الدرجة المتوسطة، كما أن البلازما تستخدم في علاج مرض "الثعلبة"، وأيضًا في عمليات التجميل المختلفة لسرعتها في التئام الجروح بكل أمان.

تعليقات
author name

ayman amer

ايهمت افضل واكثر فاعلية حقن البلاما او حقن ميزوثيرابي؟