رياضة

الفوضى الإدارية تعيد عمروش مدربًا لمولودية الجزائز

الجمعة 2016.4.15 01:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 211قراءة
  • 0 تعليق
لطفي عمروش

لطفي عمروش

يعيش مولودية العاصمة موسما صعبا في ظل جملة المشاكل الإدارية والفنية التي يعاني منها.

ولعل طريقة التعامل مع ملف المدرب الأول تبرز حالة الفوضى الكبيرة التي أصبح يسير بها عميد الأندية الجزائرية.

فأيام قليلة بعد الاستغناء على خدماته وتعيين عبد الكريم مدربًا أولا للفريق، هاهو لطفي عمروش يستفيد من إقالة رئيس مجلس الإدارة عاشور بطروني وتعيين عمر غريب بدلا عنه، ليستعيد مهامه على رأس الفريق العاصمي.

وسيتعين علي عمروش تحقيق الترشح إلى نهائي كأس الجزائر، يوم السبت، على حساب اتحاد تبسة، ليضمن وجوده إلى نهاية الموسم.

ويعول المولودية على الفوز بهذه المسابقة لإنقاذ موسم كارثي عجز فيه الفريق على المنافسة على الدوري، رغم تعزيز صفوفه بعدة نجوم مميزة.

يذكر أن عمروش قد تعرض يوم الأحد الماضي إلى اعتداء من قبل جماهير المولودية بسبب الهزيمة المدوية التي تلقاها الفريق في الدوري الجزائري أمام أمل الأربعاء.

تعليقات