سياسة

زعيم حزب بريطاني: أوباما أكثر رئيس أمريكي معادٍ لبلادنا

حزب الاستقلال البريطاني اليميني

الجمعة 2016.4.15 07:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 190قراءة
  • 0 تعليق
باراك أوباما

باراك أوباما

وصف زعيم حزب الاستقلال البريطاني، نايجل فاراج، اليوم ‏الجمعة، الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأنه "أكثر رئيس أمريكي معادٍ لبريطانيا في التاريخ".‏

وفي تصريحاته للصحفيين أمام مقر رئاسة الوزراء بداوننج ستريت مع تسليمه خطابًا ‏للحكومة يعرب فيه عن اعتراضه بإنفاق 9.3 مليون إسترليني من أموال دافعي في طباعة ‏وتوزيع كتيبات ترويجية للاتحاد الأوروبي، أعرب السياسي اليميني عن استعداده للعمل مع ‏أي شخص في جانب حملة الخروج.‏

وانتقد زعيم حزب الاستقلال، الرئيس الأمريكي بعد أن كشف مسؤولون أمريكيون، أمس، عن ‏أنه سيدعم بقاء بريطانيا في التكتل الأوروبي خلال زيارته للندن الأسبوع القادم.‏

وبعد أن يحضر غداءً مع الملكة في "قلعة وندسور" ويجري محادثات مع رئيس ‏الوزراء ‏بداوننج ستريت، يحذر أوباما من أن المملكة المتحدة ستخسر نفوذها العالمي إذا ‏خرجت من ‏الاتحاد الأوروبي. ‏

وقال بن رودس، مستشار الرئيس الأمريكي، خلال مؤتمر عبر الهاتف، أمس الخميس، إن ‏أوباما ‏سيتناول الطعام مع الملكة اليزابيث الثانية، في 22 أبريل/ نيسان الجاري، ثم سيلتقي رئيس الوزراء ‏ديفيد ‏كاميرون في اجتماع سيعقبه مؤتمر صحفي مشترك.

وأشار إلى أن أوباما "سيقول ‏بوضوح ‏إن هذا القرار خاص بالمملكة المتحدة" ولكنه "سيكون أيضًا مباشرًا وصريحًا للغاية؛ ‏إذ إنه ‏سيوضح، بصفته صديقًا، لماذا تعتبر الولايات المتحدة أنه من المناسب للمملكة المتحدة ‏أن ‏تبقى في الاتحاد الأوروبي".

تعليقات