اقتصاد

رجل أعمال جزائري يتسلم جائزة شخصية السنة بمقاطعة إيطالية

السبت 2016.4.16 12:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1291قراءة
  • 0 تعليق
يسعد ربراب يتسلم الجائزة

يسعد ربراب يتسلم الجائزة

كرّمت سلطات مدينة بيامبينو بمقاطعة توسكان الإيطالية، رجل الأعمال الجزائري يسعد ربراب، إثر فوزه بجائزة شخصية السنة التي تنظمها سنويا مجلة " كوستا اتروسكا"، بعد أن أعاد استثماره الحياة لأكبر مصنع للحديد والصلب بالمدينة.

واعتبرت المجلة أن اختيار يسعد ربراب جاء نظير "دوره الفعال في استراتيجية الاستثمار في صناعة الحديد والصلب، وتطوير قطاع الصناعات الغذائية واللوجستيك بمدينة" بيامبيونو".

وكان مصنع "لوتشيني أفاربي" في حالة إفلاس قبل 3 سنوات، وبعد مجيء يسعد ربراب أعيد بعثه من جديد، وتوفير مئات مناصب العمل التي كانت مهددة بالفقدان.

ويحتل المصنع موقعا استراتيجيا في المدخل الجنوبي لبيامبينو، إذ يمتد على مساحة 500 هكتار، ويتوفر على شبكة متكاملة للنقل بالسكك الحديدية، وخمسة أرصفة بالميناء بينها اثنان يتجاوز عمقها 18 مترا.

وتعهد ربراب خلال الحفل الذي حضره عمدة بيامبينو ورجال أعمال ونواب بالبرلمان الايطالي، بأنه "سيقوم بتطوير المصنع بفضل خبرة كل العمال، من أجل المنافسة بقوة في السوق العالمية وبأسعار جد تنافسية". 

وأوضح أنه "سيضخّ أموالا في المصنع لحيازة معدات وفق آخر تكنولوجيات صناعة الحديد والصلب في العالم".

ونفى ربراب بالمناسبة أن تكون له مشاكل مع السلطات الجزائرية، قائلا إن مؤسسته "سيفيتال" تحقق معدل نمو 30% سنويا منذ 15 سنة، مما سمح لها بأن تكون ثاني أكبر دافع للضرائب في الجزائر، إلى جانب كونها المصدر الثاني في البلاد بعد العملاق البترولي سوناطراك".

وكان وزراء في الحكومة الجزائرية، قد وجهوا تهما بالاحتكار لشركة سيفيتال العملاقة التي تسيطر على 80% من سوق إنتاج السكر في الجزائر، كما وجهت لها جمعيات حماية المستهلك انتقادات لاذعة كون السكر يباع في الجزائر –حسبها- بضعف ثمنه في السوق الدولية. لكن ربراب نفى تلك التهم، وقال إن الحكومة تقوم بعرقلة استثماراته في الجزائر وتفضيل رجال أعمال أجانب عليه.

ومؤخرا قام ربراب بعملية استحواذ نوعية بالجزائر، إثر شرائه مجمع "الخبر" الإعلامي، الذي يضم أكبر صحيفة ناطقة بالعربية وقناة و4 مطابع، في صفقة لم يكشف عن قيمتها المالية الرسمية لحد الآن، رغم أن التسريبات تحدثت عن أكثر من 4 مليار دينار جزائري، ما يعادل 40 مليون دولار.

ويحتل ربراب المرتبة التاسعة في قائمة أغنياء العرب وفق التصنيف التي تنظمه مجلة فوربس، وتقدر ثروته بنحو 4 مليارات دولار جمعها من خلال نشاطه الرئيسي في صناعة الأغذية، إلى جانب باقي استثماراته التي تمتد في العديد من الدول، خاصة فرنسا وإيطاليا.

تعليقات