سياسة

هولاند يتعهد بمساعدة لبنان لتعزيز جيشه ومواجهة أزمة اللاجئين

السبت 2016.4.16 08:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 237قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند

تعهد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اليوم السبت من بيروت، محطته الأولى في جولة شرق أوسطية، بأن بلاده ستقدم دعما فوريا إلى لبنان لتعزيز قدراته العسكرية ومئة مليون يورو على ثلاث سنوات لمساعدته على مواجهة أزمة اللاجئين.

وفيما لا يزال منصب الرئاسة شاغرا في لبنان منذ قرابة العامين، عبر هولاند خلال زيارة العمل التي يقوم بها إلى هذا البلد وتستمر يومين عن تمنيه بأن يلتقي في المرة المقبلة رئيس الجمهورية اللبنانية.

وأعلن هولاند أن فرنسا ستقدم إلى لبنان 50 مليون يورو ابتداء من العام الحالي ضمن "مئة مليون يورو خلال السنوات الثلاث المقبلة"، لمساعدته في مواجهة أزمة اللاجئين، خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الحكومة اللبناني تمام سلام في السرايا الحكومية في وسط بيروت.

وأوضحت مصادر من الدوائر المقربة لهولاند أن الدعم الكامل يتمثل بمئة مليون يورو، ضمنها 50 مليون يورو العام الحالي لتسريع المساعدات.

ويستضيف لبنان الذي يعاني من محدودية الموارد، والتركيبة السياسية والطائفية الهشة، 1,1 مليون لاجئ سوري يعيش معظمهم في ظروف مأساوية، فيما لا يتخطى عدد سكانه الأربعة ملايين.

وكان هولاند قال في وقت سابق "تحيط بلبنان الأزمات والحروب، فيما يريد لبنان أن يعيش في الوحدة والأمن".

وأضاف "إضافة إلى الحروب على أبوابه والتهديد الإرهابي، استضاف لبنان ويستضيف عددًا كبيرًا من اللاجئين".

واستهل هولاند لقاءاته في بيروت بعد ظهر السبت باجتماع عقده مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في مبنى البرلمان في وسط بيروت.

وحسب جدول أعمال الزيارة التي تستمر يومين، سيزور هولاند الأحد مخيما للاجئين السوريين في شرق لبنان؛ حيث سيلتقي عائلات سورية مرشحة للجوء إلى فرنسا.

وتعهد هولاند، خلال زيارته الثانية إلى لبنان منذ وصوله إلى سدة الرئاسة، أيضا بتقديم "دعم فوري" لتعزيز قدرات لبنان العسكرية.

وقال إن فرنسا ستقدم "مساعدة فورية لتعزيز القدرات العسكرية للبنان".

وأشار إلى أنه خلال الأيام المقبلة، سيحدد وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان مع نظيره اللبناني المعدات اللازمة "لتعزيز قدرة لبنان على ضمان أمنه".

وكانت السعودية علقت عقد ضخم بقيمة 2,2 مليار يورو أبرم في إبريل/نيسان 2015 وكان يفترض أن تموله بواسطة برنامج تجهيز دفاعي لتأمين أسلحة فرنسية للجيش اللبناني.

وقطعت السعودية في فبراير/شباط مساعدتها عن الجيش اللبناني احتجاجًا على تحكم "حزب الله" الإرهابي بالدولة اللبنانية.

وبعد لبنان سيتوجه هولاند إلى مصر لزيارتها الأحد والاثنين، ومنها إلى الأردن الثلاثاء.

تعليقات