سياسة

التحالف العربي يواصل ملاحقة القاعدة جنوبي اليمن

الإثنين 2016.4.18 10:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 229قراءة
  • 0 تعليق

واصل طيران التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن قصف ومطاردة عناصر تنظيم القاعدة في محافظتي لحج وأبين، ومناطق بين أبين والعاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن، حتى فجر اليوم الإثنين.

وقالت مصادر محلية وأخرى عسكرية لبوابة "العين" الإخبارية، إن "الطيران استهدف في ساعة متأخرة من مساء أمس سيارة تقل عدد من عناصر القاعدة بمنطقة العلم شرق العاصمة المؤقتة عدن".

وفي محافظة أبين واصل طيران التحالف العربي قصفه العنيف والمكثف لمواقع وتجمعات عناصر القاعدة بمدينة زنجبار عاصمة المحافظة ومناطق أخرى لليوم الثالث على التوالي تمهيدًا لدخول قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية لتطهير المدينة وفرض السيطرة عليها".

وقالت مصادر محلية، إن "الطيران استهدفت مواقع التنظيم في إدارة أمن المحافظة ومقر قوات النجدة وحي الإنشاءات جنوب مدينة زنجبار"، مشيرة إلى أن انفجارات وحرائق اندلعت في الأماكن المستهدفة ناتج عن استهداف مخازن أسلحة، مؤكدة مقتل وإصابة عدد من عناصر التنظيم.

إلى ذلك، أكد مصدر محلي لبوابة العين الإخبارية "أن الطيران استهدف منزل القيادي في تنظيم القاعدة طارق الفضلي بمدينة زنجبار"، مؤكدًا أن دوي عدة انفجارات داخل المنزل بعد قصفه من قبل الطائرات، متوقعًا أن تكون الانفجارات ناتجة عن استهداف مخازن أسلحة كانت مخزنة في المنزل.

وأكد المصدر "أن مصير القيادي الفضلي وأولاده مازال مجهولًا حتى الآن، حيث لم يتمكن المواطنون الاقتراب من المنزل نتيجة اشتداد الانفجارات والحريق واستمرار تحليق الطيران، لكنه أكد أن طارق الفضلي وأولاده يتواجدون في المنزل بصفة دائمة".

وفي سياق متصل أكدت مصادر أمنية أن قياديًّا في تنظيم القاعدة يدعى "أبي سلمان" استسلم مع 5 من مرافقيه مساء أمس للمقاومة الجنوبية في منطقة الرباط جنوب محافظة لحج.

وقالت المصادر، إن "استسلام "أبي سلمان" جاء بعد ساعات من مطاردته".

تعليقات