منوعات

سبب الهجوم السعودي على نجم "سوار شعيب".. وهكذا رد راشد

الثلاثاء 2016.4.19 04:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 4714قراءة
  • 0 تعليق

بسبب تغريدات قديمة له، يرجع تاريخها إلى 3 سنوات ماضية، شن مدونون سعوديون حملة على الإعلامي الكويتي الشاب، شعيب راشد، مقدم برنامج "سوار شعيب" ذائع الانتشار في الخليج، بسبب ما اعتبروا أنه إساءة منه لبلادهم.

وانتشرت تلك التدوينات القصيرة لشعيب، منذ الاثنين، تزامنا مع مشاركة الإعلامي في ملتقى "مغردون" في العاصمة الرياض ليقول مغردو تويتر في المملكة إنها تنتقد سياسة السعودية الداخلية، لتظهر هاشتاقات مهاجمة للكوميدي الكويتي كان أبرزهما #مقاطعة_قناة_شعيب، و#شعيب_راشد_يحرض_على_السعودية. 

شعيب وفي مواجهة هذه الحملات التي اعتبرها ممنهجة ضده وضد نجاح برنامجه، أطلق عدة تغريدات على حسابه الرسمي على " تويتر"  وضح فيه موقفه من السعودية وأكد أنه يكن كل الاحترام للسعودية وشعبها.

وعلى الفور، وأثناء الملتقى ذاته، خرج شعيب ليرد عبر حسابه على تويتر للمدونات القصيرة، مستغلا هاشتاق أطلقه محبوه وهو  #شعيب_يحب_السعودية، ليوضح أنه لم يقصد الإساءة على الإطلاق للملكة في وقت سابق أو حالي.

وقال: "حبي للسعودية وأهلها وقادتها أمر أعتز فيه وهو غير قابل للمزايدة، أقدم خالص اعتذاري على ما أسيء فهمه، وسامح الله كل من لفق ودلس"، متابعا: "ما نشر عني من تغريدات قديمة، اقر بأني كتبت بعضها كصحافي في "الجريدة" من باب نقل الخبر، أما الآراء السياسية الجارحة فأقسم بالله أني لم أكتبها."

https://twitter.com/Sh3aaiB/status/722241178800910337

وذيل راشد تغريداته مستشهدا بالآية القرآنية: "يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين".

ورغم سلسلة التغريدات التي أطلقها شعيب دفاعا عن نفسه إلا أنه ذلك لم يلق تجاوبا لدى كثير من المغردين السعودين الذين استكملوا سلسلة الهجوم معبرين عن غضبهم من استقبال شعيب في ملتقى مغردون.

ويعد برنامج "سوار شعيب" من أنجح المحتويات المصورة والمذاعة عبر الإنترنت في الكويت ومنطقة الخليج خلال السنوات الأربعة الماضية، وبلغ عدد مشاهدي حلقاته نحو 38 مليون مشاهدة، وسط متابعة وصلت إلى أكثر من 500 ألف شخص عبر موقع يوتيوب .

شاهد أشهر حلقات "سوار شعيب":

 

تعليقات