مجتمع

"كرنفال الشارقة" يحبب طلاب الإمارات في العلوم

الثلاثاء 2016.4.19 06:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 362قراءة
  • 0 تعليق
كرنفال الشارقة

كرنفال الشارقة

ينظم متحف الشارقة العلمي كرنفالًا علميًا للطلاب، يتضمن مجموعة من الأنشطة التفاعلية والتجارب والاختبارات العلمية والعروض الشيقة، التي تحفزهم ليكونوا علماء ومبتكرين في المستقبل، من خلال إطلاق طاقاتهم الإبداعية، وزرع حب العلوم في نفوسهم.

ويقام كرنفال الشارقة العلمي على مدار 5 أيام من 17 إلى 21 أبريل، في عدة مواقع ضمن إمارة الشارقة، تشمل متحف الشارقة العلمي، والمكتبة في القصباء إلى جانب عدد من المدارس.

وسيتمكن الطلاب خلال هذا الحدث، من تنفيذ العديد من التجارب والاختبارات العلمية، التي ستشجعهم على التخصص في مجالات علمية، ليكونوا رواد الابتكار في دولة الإمارات في المستقبل. 

وتتضمن الأنشطة والتجارب خلال الكرنفال استخدام الطاقة الشمسية، واختبار السيارة التي تعمل بالهيدروجين، وإجراء التجارب الكيماوية على الأحماض والقواعد، ودراسة أجزاء من الجسم مثل الدماغ والرئتين والقلب من خلال التشريح.

ويقام الكرنفال، الذي يستمر على مدار أسبوع كامل، بالتعاون ما بين إدارة متاحف الشارقة وبرنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، ويعد البرنامج، مبادرة من المبادرات التي تنظمها إدارة متاحف الشارقة، التي تشمل أنحاء الدولة كافة.

وتهدف المبادرة إلى إحداث تغيير في النظام التعليمي في دولة الإمارات، من خلال دمج التقنيات الحديثة، والجمع ما بين الأساليب التقليدية والأساليب القائمة على التقنيات المتطورة، من أجل إعادة صياغة وتشكيل المناهج التعليمية، داخل وخارج الفصول الدراسية، لتضع الطالب في قلب التجربة التعليمية، وتمنحه عنصر التحكم والتفاعل، كمشارك في عملية التعليم التي يتلقاها.

وقالت منال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة، إن الكرنفال يهدف إلى تأكيد أهمية المواد العلمية، بأسلوب جذاب يشجع الطلاب على زيادة خبراتهم في المجالات العلمية، التي تتضمن الفيزياء والكيمياء وعلوم الأحياء، والاطلاع على الجانب الترفيهي والممتع فيها.

وكان الكرنفال، قد انطلق يوم الأحد في مدرسة فاطمة الزهراء الثانوية للبنات في الشارقة، وأجرى الطلاب العديد من الأنشطة التفاعلية الممتعة، واكتسبوا الكثير من المعلومات والخبرات بأسلوب ممتع وجذاب.

وشملت الأنشطة إقامة تجارب فيزيائية وكيميائية مثل استخدام النتروجين السائل لصناعة المثلجات، والتعرف على كيفية تحول حبوب الذرة إلى الفشار، والفكرة العلمية التي يقوم عليها تحضير غزل البنات، ثم انتقل الكرنفال بعد ذلك إلى مدرسة المنار في الشارقة، وشارك الطلاب في عدد من الأنشطة في مجالات الفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء.

بدوره، قال المهندس محمد غياث المدير العام لبرنامج محمد بن راشد للتعلم، إن التعليم عنصر رئيسي في تحقيق رؤية الإمارات 2021، ولاشك أن تكامل المواد العلمية والتقنية والمواد الأخرى، يؤدي دورًا رئيسيًا في إعداد جيل جديد قادر على المنافسة في السوق العالمية.

أضاف "نتطلع من خلال شراكتنا مع إدارة متاحف الشارقة، إلى تعزيز فرص التعاون المشترك، لتنمية قدرات أبنائنا الطلاب، من خلال تعزيز فرص التفاعل، وإيجاد شبكة من العلاقات البناءة للارتقاء بعملية التعليم والتعلم على حد سواء، ولاشك أن كرنفال الشارقة للعلوم يؤدي دورًا بارزًا في هذا الإطار".

وتم إطلاق البرنامج برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء لدولة الإمارات وحاكم دبي، في شهر أبريل من العام 2012، وذلك تماشيًا مع رؤية الإمارات 2021 الرامية إلى تعزيز مفهوم الاقتصاد القائم على المعرفة عبر دمج التقنيات المتطورة بالعملية التعليمية، ومن خلال هذا البرنامج تقوم دولة الإمارات بتكثيف جهودها واستثماراتها من أجل توفير أحدث التقنيات للمدارس والتشجيع على تنمية الإبداع، والتفكير التحليلي، والابتكار.

تعليقات