مجتمع

مفاجأة.. غسل الأسنان يحميك من السرطان

الأربعاء 2016.4.20 02:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3774قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

منذ الطفولة ينصحنا الأطباء بألا نهمل تنظيف وغسل أسناننا مرتين يوميا، كي لا نواجه خطر التسوس المؤلم والأسنان التالفة التي يعاني منها كثيرون، ما يستدعي التردد على عيادات أطباء الأسنان.

ولكن الأبحاث الجديدة، تشير إلى أن تنظيف الأسنان بشكل صحيح، قد يساعد أيضا في منع أنواع قاتلة من مرض السرطان، ومؤخرا اكتشف العلماء أن سرطان البنكرياس -أحد الأنواع الأشد فتكا- يرتبط بنوعين من البكتيريا المسببة لأمراض اللثة أيضا.

وتوصل فريق من العلماء في جامعة نيويورك، بالولايات المتحدة، إلى أن الأشخاص الذين يتواجد هذان النوعان من البكتيريا في أفواههم، تزيد لديهم بنسبة الضعف فرص واحتمالات الإصابة بسرطان البنكرياس، خلال عشر السنوات المقبلة.

وقال العلماء، الذين عرضوا نتائج أبحاثهم في مؤتمر "الجمعية الأمريكية أبحاث السرطان"، في نيو أورليانز، إن الاكتشاف يمثل وسيلة سهلة لمنع المرض، لكن فضلا عن المساعدة في تقليل مخاطر المرض، فإنه يتيح للأطباء أيضا طريقة رخيصة وسهلة للكشف عنه. 

وفي إطار الدراسة، تتبع الباحثون 732 شخصا لأكثر من عقد من الزمان، أصيب نصفهم بسرطان البنكرياس، والنصف الآخر كانوا بصحة جيدة، وبعد أخذ عينات من الفم في بداية المشروع، وجدوا اثنين من أنواع البكتيريا ترتبط مباشرة بخطر الإصابة بسرطان البنكرياس.

وخلص الباحثون إلى أن الأشخاص الذين لديهم بكتيريا "بي. جينجيفاليس"، (P. gingivalis))، أكثر عرضة بنسبة 59% لخطر الإصابة بسرطان البنكرياس من أولئك الذين ليس لديهم، وأولئك الذين لديهم بكتيريا "إيه. أكتينوميسيتيمكوميتانس" A. actinomycetemcomitans))، يزيد لديهم خطر الإصابة بنسبة 119%.

وتتمثل خطورة سرطان البنكرياس، في أنه سريع الانتشار، ومن الصعب اكتشافه في المراحل الأولى، حيث يعيش 3% من مرضى سرطان البنكرياس لمدة خمس سنوات، مقارنة بـ22 من أنواع السرطان الأكثر انتشارا، ويتوفى 30% من المرضى خلال شهرين من التشخيص.

ولهذا يصفه الأطباء بأنه "ذئب في ثياب حمل"، لأن أعراضه غالبا ما يخلط بينها وبين عسر الهضم، والحموضة أو ألم الظهر، لذا تمس الحاجة إلى فحوصات فعالة، ووجود البكتيريا في الفم يمكن أن توفر مثل هذا الاختبار. 

شاهد أفضل طريقة لغسل الأسنان

تعليقات