سياسة

أمريكا تدعو مصر لإجراء تحقيق شامل في وفاة ريجيني

الخميس 2016.4.21 10:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 228قراءة
  • 0 تعليق
ريجيني

ريجيني

دعت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، إلى إجراء تحقيق شامل ومحايد في وفاة الباحث الإيطالي جوليو ريجيني في مصر، وقالت إنها أثارت القضية في محادثات مع السلطات المصرية.

وقال جون كيربي المتحدث باسم الخارجية الأمريكية في إفادة صحفية: "نؤكد أن التفاصيل التي تكشفت منذ مقتله أثارت تساؤلات بشأن ملابسات وفاته يمكننا فقط معرفتها من خلال تحقيق محايد وشامل".

وقال مسؤول أمني مصري، وفي وقت سابق الخميس، إنه لا صلة على الإطلاق بين مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني والشرطة المصرية أو وزارة الداخلية أو جهاز الأمن الوطني.

وأضاف المسؤول بإدارة الإعلام بجهاز الأمن الوطني بالقاهرة محمد إبراهيم، أنه "لم يتم احتجاز ريجيني أبدًا في أي مركز للشرطة أو لدى الأمن الوطني".

ويأتي تصريح محمد إبراهيم ردًّا على تصريحات نقلتها وكالة رويترز عن مصادر بالشرطة المصرية قولها إن ريجيني احتجزته الشرطة ثم نقلته إلى مجمع يديره جهاز الأمن الوطني في اليوم الذي اختفى فيه.

ويقول أصدقاء لريجينى (28 عامًا) وهو طالب دراسات عليا، إنه اختفى يوم 25 يناير/كانون الثاني، وعثر على جثته فى 3 فبراير/شباط ملقاة على جانب طريق سريع قرب القاهرة.
وقال مسؤولون بالنيابة والطب الشرعي، إن الجثة كانت بها آثار تعذيب.

وتنفي الداخلية المصرية أي علاقة لها بمقتل ريجيني، وتنفي أيضًا وبشكل صارم أن يكون قد تم احتجازه داخل أي مركز للشرطة قبل وفاته.

تعليقات