سياسة

الداخلية المصرية: لا أجهزة سيادية أو شرطية وراء مقتل ريجيني

الخميس 2016.4.21 11:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 349قراءة
  • 0 تعليق
ريجيني

ريجيني

نفت وزارة الداخلية المصرية صحة ما تردد عن وجود علاقة بين أجهزة سيادية أو شرطية ومقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجينى.

وقال مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، إن ما نشرته إحدى وكالات الأنباء وتناقلته بعض المواقع الإخبارية حول احتجاز الشرطة أو أي جهة سيادية أخرى للطالب الإيطالي جوليو ريجيني ونقله إلى أحد المقرات الشرطية لا صحة له.

وأكد مسؤول مركز الإعلام الأمني في بيان صادر عن وزارة الداخلية، مساء الخميس، أن كل ما نشر في هذا الصدد ليس له أي أساس من الصحة.

وقال إن وزارة الداخلية تحتفظ بحقها في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية تجاه مروجي هذه الشائعات والأخبار الكاذبة.

تعليقات