سياسة

المرشحون في انتخابات الرئاسة الأمريكية أنفقوا مليار دولار

الجمعة 2016.4.22 03:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 246قراءة
  • 0 تعليق

ذكرت مجلة "تايم" الأمريكية أن المرشحين في انتخابات الرئاسة الأمريكية من الحزبين الديمقراطي والجمهوري أنفقوا بالفعل مليار دولار، في سعيهم للوصول إلى البيت الأبيض، وذلك بحسب مراجعة للسجلات المالية للحملات الفيدرالية أعدها مركز النزاهة العامة الأمريكي.

وأوضحت المجلة أن هيلاري كلينتون وبيرني ساندرز ودونالد ترامب وتيد كروز كان لهم النصيب الأكبر من هذا الإنفاق الذي تم حسابه حتى شهر مارس الماضي، مشيرة إلى أن الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري استحوذت على نحو ثلثي هذا المبلغ؛ حيث أنفق كروز أكثر من 70 مليون دولار، في حين أن الديمقراطيين كلينتون وساندرز أنفقا نحو 326 مليون دولار مناصفة تقريبًا.

من ناحية أخرى، رصدت المجلة -أيضًا- المبالغ المالية التي تم تجميعها من المتبرعين، حيث أظهر ساندرز براعة في هذا الصدد بتجميع نحو 186 مليون دولار، أي أقل من كلينتون بـ 870 ألف دولار، وهو ما ساعده في البقاء بالمنافسة في الانتخابات التمهيدية.

في المقابل، بلغت القيمة المالية التي جمعها ترامب، المرشح الجمهوري الأوفر حظًّا، من خلال التبرعات أو القروض لحملته الرئاسية من أمواله الخاصة 36,2 مليون دولار.

يذكر أن معركة اختيار مرشحي الحزبين الديمقراطي والجمهوري في دورة الانتخابات الحالية في الولايات المتحدة تبدو أطول من المعتاد نظرًا لأن المرشحين المفضلين شعبيًّا عن الحزبين -أي هيلاري وترامب- لم يتمكنا بعد من حسم المعركة باكرًا في أوساط حزبيهما، مما يدفع نحو حسم هذه المعركة في المؤتمر الانتخابي الرئيسي المزمع عقده في الصيف من أجل تحديد اسمي مرشحي الحزبين الذين سيتنافسان في الانتخابات المزمع إجراؤها في الثامن من نوفمبر المقبل.

تعليقات