سياسة

ريان: أوباما يقدم تنازلًا لإيران "أهم رعاة الإرهاب في العالم"

بعد تقرير عن شراء ماء ثقيل من إيران

الجمعة 2016.4.22 08:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 285قراءة
  • 0 تعليق

علق بول ريان، رئيس مجلس النواب الأمريكي، على تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، اليوم الجمعة، وذكرت فيه أن إدارة الرئيس باراك أوباما تشتري 32 طنًا من الماء الثقيل من إيران، قائلًا: "إنها صفقة تمثل "تنازلًا آخر غير مسبوق لأهم رعاة الإرهاب في العالم."

والماء الثقيل، يعد أحد المكونات الرئيسية في تطوير الأسلحة الذرية.

وأضاف ريان، المنتمي للحزب الجمهوري، في بيان، أن التقرير المنشور عن الصفقة التي تبلغ قيمتها 8.6 مليون دولار تبدو في إطار محاولات إدارة الرئيس الديمقراطي لتسويق الاتفاق النووي الموقع مع إيران وأنها "ستؤدي لدعم البرنامج النووي الإيراني بصورة مباشرة".

وقالت "وول ستريت جورنال"، في سياق تقرير نشرته، اليوم الجمعة، على موقعها الإلكتروني، إنه بحسب المسؤولين فإن الدافع وراء عملية الشراء الوشيكة، من جانب وزارة الطاقة الأمريكية هو مخاوف لدى الولايات المتحدة من أن إيران لا تمتلك القدرة حتى الآن على التقليل سريعًا من مخزونها من المواد كما يتطلب الاتفاق النووي.

وأضافت الصحيفة أنه بموجب الاتفاق فيتعين على إيران الاحتفاظ بما هو أقل من 130 طنًا من الماء الثقيل خلال الأعوام الأولى من الاتفاق ثم أقل من 90 طنًا فيما بعد.

لكن بحسب المسؤولين الأمريكيين، فإن إيران تحاول جاهدة العثور على مشترين للمواد بالسوق الدولية وهناك قلق من خطر زيادة المخزون عن ذلك المستوى.

وأشارت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة تأمل بأن أول عملية شراء ستعطي الثقة لدول أخرى لشراء الماء الثقيل من إيران في الأعوام القادمة.

وأوضحت الصحيفة أن من المتوقع توقيع الاتفاق، الذي تقدر قيمته بـ8.6 مليون دولار، من جانب المسؤولين الأمريكيين والإيرانيين، في فيينا اليوم.

تعليقات