مجتمع

تحت رعاية "أم الإمارات"..بازار لدعم أطفال اليمن

الأحد 2016.4.24 08:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 823قراءة
  • 0 تعليق

تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة " أم الإمارات "، افتتحت الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان حرم الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي البازار الخيري السنوي الذي أقامته المجموعة الدبلوماسية الدولية لعقيلات السفراء المعتمدين لدى الدولة لدعم أطفال اليمن.

وشارك فى افتتاح البازار الخيري، الذي أقيم بمقر الاتحاد النسائي العام بأبوظبي على مدى ثلاثة أيام، مديرة الاتحاد النسائي العام نورة خليفة السويدي، وضم معروضات ومقتنيات تراثية للدول المشاركة إلى جانب جوائز قيمة.

وبهذه المناسبة الشيخة اليازية بنت سيف بجهود الشيخة فاطمة بنت مبارك في ساحات العمل الخيري والإنساني، وقالت إن تبرعاتها لصالح المحتاجين والمنكوبين من الأشقاء والأصدقاء تقف شاهدا على جودها وكرمها، ووقوفها إلى جانب الضعفاء عامة والنساء والأطفال.

وتابعت أن هذه الجهود تأتى في ظل مسيرة الخير التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، ويواصل نهجه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لتظل دولة الإمارات واحة للخير وأحد أهم روافد العمل الإنساني في ساحات العطاء في العالم.

وثمنت استراتيجية الدولة في دعم العمل الإنساني، والتي تأتي بناء على توجيهات القيادة الرشيدة، ضمن منهجية واضحة وقيم راسخة، قائمة على مد يد العطاء والعون للأشقاء والأصدقاء.

وأضافت الشيخة اليازية بنت سيفأضافت أن تنظيم هذا السوق الخيري يمثل واجبا إنسانيا تجاه أطفال اليمن ، قائلة: " يجب علينا جميعا المبادرة والمسارعة لمساعدتهم والوقوف إلى جانبهم ومد يد العون إليهم للمساهمة في التخفيف من آلامهم في محنتهم".

وأشادت بحسن تنظيم وإعداد السوق الخيري، معربة عن الشكر الجزيل لمجموعة عقيلات السلك الدبلوماسي في الدولة، وكل من ساهم في إنجاح هذا " البازار" وتمنت لهذا العمل الإنساني النجاح.

وأشاد أعضاء المجموعة بالدعم والرعاية الكبيرة التي قدمتها الشيخة فاطمة بنت مبارك للبازار، ووجهوا الشكر لجهودها المتواصلة في مجالات العمل الخيري والإنساني الدائم في العديد من دول العالم.

ومن جانبها، وجهت حرم سفير جمهورة مصر العربية لدى الإمارات رئيسة المجموعة أمينة جاد الشكر والتقدير للشيخة فاطمة بنت مبارك، مثمنة دورها الداعم للطفولة بشكل شامل خاصة في الجوانب التعليمية والإنسانية والاجتماعية.

وأثنت على مسيرة عطاء الشيخة فاطمة بنت مبارك التي أثرت حياة المرأة الإماراتية والعربية، ونهجها الذي يعتبر نموذجا مضيئا ومشرفا تهتدي به المرأة في العالم.

تعليقات