سياسة

أوباما يعتزم إرسال 250 عسكريا إضافيا إلى سوريا

الإثنين 2016.4.25 02:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 189قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي باراك أوباما

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يعتزم الإعلان اليوم الاثنين عن إرسال ما يصل إلى 250 عسكريا إضافيا إلى سوريا ليزيد بنسبة كبيرة عدد القوات الأمريكية هناك للمساعدة في قتال تنظيم داعش الإرهابي.

وأضافت الصحيفة يوم الأحد نقلا عن مسؤولين أمريكيين أن هذا الإجراء سيزيد عدد القوات الأمريكية العاملة في سوريا إلى نحو 300عسكري.

ولم يرد البيت الأبيض على الفور على طلب للتعليق.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" اقترحت على أوباما إرسال 250 عنصرا إضافيا من القوات الخاصة إلى سوريا، حسب ما أفادت شبكة "سي إن إن" الإخبارية، السبت 9 إبريل/نيسان.

ونقلت الشبكة عن مصادر في البنتاغون، أن هدف إرسال هؤلاء العسكريين إلى هناك هو تعزيز قدرات فصائل المعارضة المسلحة وتنشيط المواجهة ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، موضحة أن "الغرض الأساسي هو وضع أساس لتمكين قوات المعارضة من إعادة مدينتي الرقة السورية والموصل العراقية، وحرمان التنظيم من إمكانية التخطيط وتنفيذ أعمال إرهابية في الخارج".

وحسب "سي إن إن"، فإن وزارة الدفاع الأمريكية كانت قد خططت لرفع عدد القوات الخاصة في سوريا بحوالي 20 عسكريا، وذلك بالتوازي مع توجيه مزيد من القوات الجوية الأمريكية إلى تلك البلاد، بالإضافة إلى عناصر الاستخبارات.

وهناك نحو 50 عنصرا من القوات الخاصة الأمريكية الخاصة يتواجدون حاليا في سوريا، حيث يعملون، في أغلبية الأحيان، كمستشارين عسكريين بعيدا على خط التماس.

تعليقات