منوعات

بالصور.. أكبر أسواق النساء بالعالم عمره 500 سنة

الإثنين 2016.4.25 03:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 586قراءة
  • 0 تعليق

ما بين صنوف الفواكه الطازجة والتوابل والمنسوجات، تتنوع المعروضات في أرجاء سوق "أمفال" مترامي الأطراف، بولاية مانيبور شمال شرقي الهند.

وهذه السوق لا تشبه أي سوق أخرى في البلاد، نظرا لفارق واضح يميزها، هو أن جميع تجارها البالغ عددهم 4 آلاف فرد، من النساء.

ويعتبر السوق التي يطلق عليها باللهجة المحلية "إيما كيثيل"، وتترجم إلى "سوق الأم" مكانا للتجمع ومركزا تجاريا، تقتصر إدارتها على النساء، ويقال إنها أكبر سوق للنساء في آسيا، وربما في العالم بأسره.

على الرغم من أن الجدل حول تحديد تاريخ نشأته بالضبط، يقول البعض في السوق، إنه يعود إلى القرن السادس عشر أي منذ 5 قرون، حيث نشأت هذه القوى العاملة من الإناث فقط خلال عهد نظام "لالوب"، عندما تم استدعاء رجال مجتمع "مايتاي" لخدمة الملك، وترك للنساء مسؤوليات التجارة والزراعة.

ويسمح فقط للنساء المتزوجات بالعمل في السوق، وتورث أفراد الأسرة تجارتهن إلى الأجيال المقبلة من النساء، من أجل الحفاظ على بقاء واستمرار مشاريعهن.

وعلى الرغم من التهديد المتكرر بالإغلاق على مر السنين، لا تزال السوق مزدهرة، رغم تأثرها بزلزال وقع في يناير/ كانون الثاني، وأسفر عن مقتل تسعة أشخاص، وتدمير بعض مبانيها.

والسياح الذين يزورون المنطقة تستقبلهم التاجرات بلطف، وتعرضن عليهم مجموعة رائعة من القطع التقليدية المصنوعة يدويا، والملابس الحديثة والمنتجات المحلية، والأطعمة والأدوات المنزلية.

 

 

تعليقات