سياسة

سوريا: الهجوم الغربي لن يؤثر على الجيش "بأي شكل"

السبت 2018.4.14 10:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 519قراءة
  • 0 تعليق
جندي سوري يرفع علم بلاده احتجاجا على الضربة الأمريكية (رويترز)

جندي سوري يرفع علم بلاده احتجاجا على الضربة الأمريكية (رويترز)

قالت وزارة الخارجية السورية إن الهجوم الغربي العسكري الذي وقع فجر اليوم السبت، لن يؤثر على الجيش "بأي شكل".

كما قالت القيادة العامة للجيش السوري الحكومي، في بيان لها، إن الضربة الثلاثية التي نفذتها الولايات المتحدة بمشاركة بريطانيا وفرنسا ضد مواقع سورية، شملت إطلاق نحو 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وإن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها، وأسقطت معظمها.

وأضاف الجيش أن بعض الصواريخ المعتدية أصابت "أحد مباني مركز البحوث في برزة الذي يضم مركزا تعليميا ومخابر علمية، واقتصرت الأضرار على الماديات، بينما تم حرف مسار الصواريخ التي استهدفت موقعا عسكريا بالقرب من حمص، وقد أدى انفجار أحدها إلى جرح ثلاثة مدنيين". 


وتابع البيان "القيادة العامة للجيش تؤكد استمرارها في الدفاع عن سوريا وحماية مواطنيها وتشدد على أن مثل هذه الاعتداءات لن تثني قواتنا المسلحة والقوات الرديفة عن الاستمرار في سحق ما تبقى من مجاميع إرهابية مسلحة على امتداد الجغرافيا السورية، ولن يزيدنا هذا العدوان إلا تصميماً على الدفاع عن مقومات السيادة والكرامة و عن أمن الوطن والمواطنين".

وأدانت مليشيا حزب الله الموالية لإيران في لبنان الضربات الغربية التي وصفتها بـ"العدوان الثلاثي"، معلنة دعمها للنظام السوري وتصديه لتلك الضربات.

وتعتبر إيران ومليشياتها أن هذه الضربات موجهة لهم بشكل خاص؛ نظرا لنفوذهم الواسع وانتشارهم المسلح في سوريا.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توجيه بلاده ضربة جوية إلى أهداف سورية، عقابا للنظام السوري الذي تتهمه واشنطن ودول غربية بشن هجوم كيماوي على مدينة دوما في دمشق، فيما ينفي الأخير حدوث هذا.

وشاركت بريطانيا وفرنسا في الهجمات الجوية التي وقعت فجر اليوم.

تعليقات