سياسة

ميركل عن الضربة الجوية لسوريا: ضرورية ومناسبة

السبت 2018.4.14 12:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 296قراءة
  • 0 تعليق
ميركل لم تشارك في الضربة ولكن دعمتها

ميركل لم تشارك في الضربة ولكن دعمتها

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل دعم بلادها للتدخل العسكري "الضروري والمناسب" في سوريا.

ووصفت ميركل الضربات الجوية التي شاركت فيها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضد أهداف عسكرية للنظام السوري فجر اليوم أنها "ضرورية ولازمة"، لتحذير سوريا من استخدام الأسلحة الكيماوية مرة أخرى.

وفي وقت سابق، أعلنت ميركل أن بلادها لن تنضم لأي ضربة عسكرية ضد النظام السوري، لكنها تدعم جهود الغرب الرامية لتأكيد أن استخدام الأسلحة الكيماوية غير مقبول.

ويتهم الغرب الجيش السوري الحكومي باستخدام أسلحة كيماوية في مدينة دوما بدمشق، وهو ما ينفيه الأخير.

الضربة الثلاثية

وانضمت المفوضية الأوروبية للفريق المؤيد للضربة العسكرية ضد سوريا؛ حيث صرح جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية بأن على الحكومة السورية الكف عن استخدام الأسلحة الكيماوية.

وأضاف يونكر في بيان أن "هذه ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها النظام السوري الأسلحة الكيماوية ضد مدنيين لكن ينبغي أن تكون الأخيرة".

وتحدثت فرنسا وبريطانيا عن وجود أدلة على استخدام الجيش السوري السلاح الكيماوي في دوما، ولكنها لم تظهرها بشكل واضح حتى الآن.

الضربات الجوية من 2013

تعليقات