سياسة

ماكرون: أقنعت ترامب بضرورة البقاء في سوريا

الأحد 2018.4.15 11:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 318قراءة
  • 0 تعليق
ترامب وماكرون خلال لقاء سابق بينهما في باريس

ترامب وماكرون خلال لقاء سابق بينهما في باريس

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، إنه أقنع نظيره الأمريكي دونالد ترامب بضرورة بقاء قوات تابعة للغرب في الأزمة الدائرة في سوريا. 

وأضاف أنه أكد لترامب، خلال الاتصالات الهاتفية التي سبقت الضربة الثلاثية،  أهمية قصر الضربات في سوريا على المواقع الكيماوية. 

وأوضح في مقابلة بثتها قناة بي.أف.أم التلفزيونية وإذاعة مونت كارلو الدولية وموقع مديابارت الإخباري: "فرنسا لم تعلن الحرب على نظام الأسد"، مشيرا إلى رغبة باريس في التوصل الى حل سياسي "شامل" للحرب في سوريا يجمع كل الجهات الفاعلة في الأزمة.

وأكد ماكرون أن الضربة الثلاثية التي شاركت فيها بلاده بريطانيا وأمريكا ضد أهداف كيماوية لنظام بشار الأسد بدمشق (عملية سوريا) مشروعة وفي إطار معايير المجتمع الدولي.

 وتابع أنه أبلغ الرئيس الروسي فلادميير بوتين بأن روسيا شريك في استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

 وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فجر السبت، توجيه ضربة عسكرية مشتركة مع بريطانيا وفرنسا، لمعاقبة نظام الرئيس السوري بشار الأسد المتهم بشن هجوم كيماوي ضد المدنيين في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية.

 واستهدفت الهجمات 3 مواقع مرتبطة ببرنامج النظام السوري للأسلحة الكيماوية: مطار دمشق الدولي، ومطار الضمير العسكري، ومستودعا للذخيرة بريف حمص، ومركز البحوث العلمية بدمشق، بـ110 صواريخ، واستغرقت نحو 50 دقيقة.

تعليقات