سياسة

دي ميستورا: المكاسب العسكرية لا تحدث تغييرا سياسيا بسوريا

الثلاثاء 2018.4.24 03:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 374قراءة
  • 0 تعليق
مبعوث الأمم المتحدة لحل الأزمة السورية ستافان دي ميستورا

مبعوث الأمم المتحدة لحل الأزمة السورية ستافان دي ميستورا

أكد مبعوث الأمم المتحدة لحل الأزمة السورية ستافان دي ميستورا، اليوم الثلاثاء، أن المكاسب العسكرية على الأرض في سوريا لا تحدث أي تغيير فيما يتعلق بالحلول السياسية للصراع. 

وقال دي ميستورا خلال كلمته في مؤتمر المناحين ببروكسل إنه يجب أن تشرف الأمم المتحدة على الانتخابات السورية في حال التوصل لاتفاق، مضيفا أنه على الرغم من كل الصعوبات يجب ألا نفقد الأمل في إيجاد حل للأزمة.

من جهتها، ذكرت فيديريكا موجيريني الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي أنه على من شاركوا في مؤتمر أستانة أن يضطلعون بمسؤولياتهم، في إشارة إلى كل من روسيا وتركيا وإيران.


وقالت موجيريني إنه يجب وقف جميع الأعمال العسكرية للسماح بدخول المساعدات الإنسانية في سوريا، وهي الأولوية الآن لإنقاذ الملايين من المحاصرين. 

جاء هذا في الوقت الذي أعلن فيه ممثل برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، يعقوب كيرن، إن إعادة إعمار البنية التحتية المدمرة في سوريا ستتطلب من 200-300 مليار دولار على الأقل.

وتستضيف بروكسل الثلاثاء، وعلى مدار يومين، مؤتمرا للهيئات المانحة على أمل تقديم مساعدات لـ5 ملايين لاجئ سوري يقيمون في دول مجاورة و6,1 مليون نازح داخل البلاد.

تعليقات