سياسة

العاهل الأردني: المواطن معه كل الحق ولن أقبل بمعاناته

الإثنين 2018.6.4 11:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 365قراءة
  • 0 تعليق
 العاهل الأردني خلال اجتماعه بعدد من مديري الإعلام الرسمي

العاهل الأردني خلال اجتماعه بعدد من مديري الإعلام الرسمي

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وقوفه دائما وأبدا إلى جانب شعبه، وأنه يقدر حجم الضغوطات المعيشية التي تواجه المواطن.

جاء ذلك خلال لقاء العاهل الأردني في قصر الحسينية، اليوم الإثنين، عددا من مديري الإعلام الرسمي ورؤساء تحرير الصحف اليومية ونقيب الصحفيين وبعض الكتّاب الصحفيين.

وأشار إلى أن الأوضاع الإقليمية المحيطة بالأردن كانت وما زالت السبب الرئيسي للوضع الاقتصادي الصعب الذي نواجهه، إضافة إلى أنه يجب أن نعترف أنه كان هناك تقصير وتراخٍ لدى بعض المسؤولين في اتخاذ القرارات، وأن هذا التقصير تم التعامل معه في حينه، حيث تمت إقالة مسؤولين وحكومات بسببه.

وأكد أن الأردن يقف أمام مفترق طرق إما الخروج من الأزمة وتوفير حياة كريمة للشعب وإما الدخول في المجهول. 

وأشار إلى أن مشروع قانون ضريبة الدخل جدلي ولا بد من إطلاق حوار حوله، حيث إن كل الدول في العالم مرت وتمر بمثل هذا التحدي. 

وشدد على ضرورة حماية محدودي الدخل والطبقة الوسطى وأن تكون أولوية المسؤولين.

كما شدد على ضرورة أن تقوم مؤسسات الدولة بتبني أسلوب جديد يرتكز على تطوير الأداء والمساءلة والشفافية، وإعطاء المجال لوجوه شابة جديدة تمتلك الطاقات ومتفانية لخدمة الوطن.

وفي وقت سابق الإثنين قَبِل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، استقالة رئيس الوزراء هاني الملقي. 

وجاء ذلك بعد يومين من مطالبة العاهل الأردني الحكومة ومجلس الأمة بقيادة حوار وطني شامل وعقلاني للوصول إلى "صيغة توافقية" لمشروع قانون الضريبة بحيث لا يرهق الناس ويحارب التهرب ويحسّن كفاءة التحصيل.

تعليقات