سياسة

مرشح المعارضة يحذر من تزوير حزب أردوغان للانتخابات

الأحد 2018.6.24 06:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 341قراءة
  • 0 تعليق
الانتخابات التركية

الانتخابات التركية

قال محرم إنجه، مرشح أكبر أحزاب المعارضة للرئاسة في تركيا، اليوم الأحد، إن على المواطنين الأتراك حماية صناديق الاقتراع من أي تزوير محتمل من حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي ينتمي إليه الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأضاف إنجه بعد انتهاء التصويت في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية أن أعضاء اللجنة الانتخابية التركية يجب "أن يؤدوا عملهم على النحو الصحيح".


وبدأ التصويت في الساعة الثامنة صباحا (0500 بتوقيت جرينتش) وينتهي في الخامسة مساء (1400 بتوقيت جرينتش). ويبلغ عدد من يحق لهم التصويت نحو 60 مليون شخص من إجمالي عدد سكان تركيا الذي يبلغ 81 مليون نسمة. 

ومن بين المرشحين إلى جانب الرئيس التركي الحالي أردوغان، محرم إنجه مرشح الرئاسة عن حزب الشعب الجمهوري العلماني، وصلاح الدين دميرتاش زعيم حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد المسجون حاليا بتهم تتعلق بالإرهاب. 

وتظهر استطلاعات الرأي أن أردوغان لن يتمكن من تحقيق الفوز من الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة، على أن تجري جولة الإعادة في الثامن من يوليو/تموز المقبل.

وجرت الانتخابات البرلمانية والرئاسية التركية وسط تحذيرات من تجاوزات أو تزوير محتمل من قبل حزب أردوغان الحاكم. 

وعقدت أحزاب معارضة تتبنى مبادئ متباعدة مثل حزب الشعب الجمهوري و"حزب الخير" و"حزب السعادة" تحالفا "معاديا لأردوغان" غير مسبوق لخوض الانتخابات التشريعية، بدعم من حزب الشعوب الديموقراطي المؤيد للقضية الكردية، معتبرة هذه الانتخابات الفرصة الأخيرة لوقف اندفاعة إردوغان نحو امتلاك صلاحيات مطلقة.

ومنذ شهرين ماضيين، بدا أن أردوغان سيحظى بجميع الأصوات، لكن بفضل التدهور الاقتصادي والأداء الاستثنائي للمعارضة، أصبح السباق الانتخابي أكثر حدة وصرامة عما كان متوقعا، سواء بالنسبة لأردوغان أو حزبه. 

تعليقات