سياسة

شهيدان فلسطينيان برصاص الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة

في جمعة "من غزة إلى الضفة وحدة دم ومصير مشترك"

الجمعة 2018.6.29 08:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 235قراءة
  • 0 تعليق
متظاهرون فلسطينيون يحملون مصابا في غزة - أرشيفية

متظاهرون فلسطينيون يحملون مصابا في غزة - أرشيفية

استشهد فلسطينان، الجمعة، أحدهما يبلغ من العمر 13 عامًا، يدعى ياسر أمجد ـبو النجا من سكان خانيونس جنوب قطاع غزة.، والثاني يدعى محمد فوزي محمد الحمايدة، 24 عاما، شرق مدينة رفح، حسب بيان لوزارة الصحة الفلسطينية.

وارتفع عدد الإصابات في صفوف الفلسطينيين خلال احتجاجات اليوم، ليبلغ 310 شخصا ما بين الإصابة بالرصاص الحي، والاختناق بالغاز، بينهم ثلاثة مسعفين، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرات العودة على الحدود شرق قطاع غزة. 

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في وقت سابق، إن 43 إصابة تم تحويلها إلى المستشفيات، و91 إصابة إلى النقاط الطبية، وتمت معالجتها ميدانيًا، وإن من بين الإصابات حالة خطيرة شرق رفح جنوب القطاع. 

وقام العشرات من الشبان بإشعال عشرات الإطارات المطاطية، في المناطق الحدودية، وأطلقوا طائرات ورقية وبالونات علم فلسطين في الأجواء تحمل صوراً للشهداء من الضفة والقطاع. 

وتدور مواجهات بين المئات من الشبان والفتية وقوات الاحتلال على مقربة من السياج الحدودي في مناطق مراكز المخيمات، على امتداد الشريط الحدودي شرق القطاع، وتحديدًا شرق مخيم البريج وسط القطاع وشرق مدينة رفح، جنوب القطاع، في جمعة "من غزة إلى الضفة وحدة دم ومصير مشترك".

وتقوم قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص الحي وقنابل الغزل على المواطنين العزل. 

وانطلقت حشود المواطنين باتجاه مناطق التماس مع الاحتلال الإسرائيلي شرق القطاع، عقب صلاة عصر اليوم الجمعة، وذلك بدعوة من الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة، التي تتواصل في غزة للأسبوع الرابع عشر على التوالي.

تعليقات