سياسة

عهد التميمي: صوتنا وصل للعالم ويجب مواصلة الحملات لدعم بقية الأسرى

الأحد 2018.7.29 05:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 462قراءة
  • 0 تعليق
عهد ووالدتها ووالدها

عهد ووالدتها ووالدها

دعت "الأيقونة الفلسطينية" الفتاة عهد التميمي، إلى مواصلة الحملات لدعم بقية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته التميمي في رام الله بالضفة العربية، عقب ساعات قليلة من الإفراج عنها بعد قرابة 8 أشهر من الاعتقال في سجون الاحتلال.

وقالت التميمي: "صوتنا وصل للعالم ويجب مواصلة الحملات لدعم بقية الأسرى، والمقاومة مستمرة حتى زوال الاحتلال الإسرائيلي".


وأضافت: "القدس ستبقى عاصمة فلسطين الأبدية"، داعية إلى ملاحقة إسرائيل على جرائم الحرب التي ارتكبتها في حق الفلسطينيين.

وأشارت التميمي إلى أنها نجحت في استكمال دراستها رغم الضغوط الإسرائيلية داخل السجن.

ووصلت عهد التميمي ووالدتها ناريمان، صباح الأحد، إلى رام الله بالضفة الغربية، بعد أن أفرجت عنها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في ساعة مبكرة من اليوم.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن التميمي ووالدتها بعد قضاء 8 أشهر في السجون، بتهمة التحريض وعرقلة عمل ضابط إسرائيلي وصفعه.

ويتوقع فلسطينيون أن تقوم الفتاة التي لُقبت بـ"أيقونة فلسطين" بدور بارز في المقاومة الشعبية السلمية ضد الاحتلال، وأيضا أن تكون صوت الأسرى الأطفال في السجون الإسرائيلية.

وتعد التميمي إحدى أيقونات الاحتجاجات الفلسطينية السلمية على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة.

وقضت محكمة إسرائيلية، في شهر مارس/آذار الماضي، بسجن التميمي لمدة 8 أشهر بدعوى صفع ضابط إسرائيلي.

لم تحمل التميمي السلاح، وإنما اكتفت بسلاح الجرأة في الوقوف بوجه جنود الاحتلال ومطالبتهم بصوت طفولي عالٍ أن يغادروا القرية وأن يتوقفوا عن اعتقال الأطفال.


تعليقات