سياسة

الأمم المتحدة: الحوثيون رفضوا منح تأشيرة لرئيس مكتب حقوق الإنسان باليمن

الجمعة 2018.8.10 06:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 665قراءة
  • 0 تعليق
شعار الأمم المتحدة

شعار الأمم المتحدة

كشفت متحدثة باسم الأمم المتحدة، الجمعة، عن رفض مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، منح تأشيرة دخول إلى صنعاء لرئيس مكتب حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية، ومنعه من العودة إلى عمله باليمن دون تقديم تفسير لذلك.

ومدير مكتب حقوق الإنسان في اليمن، هو العبيد العبيد، مواطن كندي، يقود فريقا مؤلفا من 17 موظفا في صنعاء و13 مراقبا في 11 محافظة باليمن منذ أكتوبر/تشرين الأول 2016، وانتهت مدة تأشيرة دخوله في يونيو/حزيران ولم تجدد.


وتعاني مليشيا الحوثي الإرهابية من خسائر فادحة ومتتالية في المواقع التي لا تزال تسيطر عليها، ما يدفعها إلى ارتكاب مجازر وجرائم بحق المدنيين الذين تتخذهم دروعا بشرية في المدن والأحياء السكنية التي تتمترس بداخلها.

وبسبب هزائمها المتتالية، تمنع مليشيا الحوثي، الجماعات الحقوقية والصحفيين من ممارسة أعمالهم، وسط انتصارات يومية تحققها قوات الجيش اليمني وقوات المقاومة الشعبية بدعم من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية.

وقالت ليز ثروسيل، المتحدثة باسم مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، للصحفيين في جنيف، إن الحوثيين لم يعلنوا سببا لقرارهم.

وأضافت: "ولم يردوا حتى الآن على طلباتنا بإعادة النظر في الأمر.. هذا الأمر زاد من مخاوفنا على سلامة موظفينا ومراقبينا على الأرض في صنعاء ومحافظات أخرى في أنحاء اليمن، وندعو الحوثيين إلى التراجع عن هذا القرار".

ووجه مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة مرارا انتقادات إلى الحوثيين، بسبب القصف والقنص العشوائي وتجنيد الأطفال.

تعليقات